حوارات

زكريا محمد كنتُ أهاب الشعر ومجموعتي الثالثة صالحت بيننا

زكريا محمد، شاعر فلسطيني، برز اسمه في بدايات الثمانيات من القرن الماضي، حيث نشر مجموعته الشعرية الاولى ” قصائد اخيره”. يعتبر ان الشعر لم يقيده، بل كان اساس انطلاقته الادبية ومنها اتجه لكتابة الرواية، والمسرح واتجه ايضا نحو الرسم والنحت. مبدع كتب في الميثولوجيا والاساطير والاديان. في شخصه تلمس الهدوء والاتزان، وهوقليل الحديث الا انه يعبر عما في داخله بجمل …

أكمل القراءة »

ميشيل بوتور «كي أكتب، أنصت إلى صور الفنانين»

ميشيل بوتور أحد أعمدة الرواية الجديدة. مؤلِّف رواية التحول ( la modification 1957)، أهم روايات القرن العشرين الرواية الحاصلة على جائزة رونودو Renaudaut ترجمت إلى عشرين لغة. مؤلّف هذه الرواية لم يعد يكتب الرواية، بل أصبح يتعاطى كتابة الشعر، والكتابة عن الفنانين المحبوبين لديه. أصدر مؤخرا صحبة الكاتب ميكيل بارصيلو Miquel Barçelo كتابا جميلا «une nuit sur le mont chauve» …

أكمل القراءة »

خزعل الماجدي: كل ينابيعي الشعرية ليست شعرية وهذه هي علامتي الفارقة

يعد الشاعر خزعل الماجدي واحدا من أهم الأسماء الشعرية في الجيل السبعيني العراقي ترك أثرا كبيرا في الأجيال اللاحقة جراء إنتاجه الغزير في الشعر وتاريخ الديانات القديمة،واستطاعت عقليته أن تنفتح على أساليب وطرائق التجريب الشعري والمسرحي ليكوّن له مكانة مختلفة بالقياس إلى أقرانه من ذلك الجيل .في هذا الحوار الذي خص به مجلة نزوى ثمة أكثر من محور نتبنى فيه …

أكمل القراءة »

بييترو تشيتاتي: كتبي شكل من أشكال السرقة أنجز الحوار: Gerard de CortauzeMagazine littéraire

ولد بيترو تشيتاتي في فلورانسا عام 1930، وهو مؤلف لعشرات الكتب مخصصة للكتاب الكبار، هوميروس، غوته، كافكا، تولستوي، بروست، كاترين مانسفيلد. نال عن روايته «التاريخ الذي كان سعيدا ثم صار أليما ومميتا» (كاليمار 1990) جائزة ميدسيس للأجانب. خصص دراسته الأخيرة «الشر المطلق، في قلب رواية القرن 19» لدراسة صور الشر كما تجسدت في المتن الروائي للقرن 19 الذي يعد مرحلة …

أكمل القراءة »

زهور كرام الكتابة بالنسبة لي وشماً وجودياً لم أفكر يوما فـي الشكل الأدبي الذي يحتضن كتاباتي

زهور كرام الكاتبة والروائية والناقدة والأكاديمية.. شغلها سحر الكلمات، وإيقاعات الأخيلة، وتظاهرات الرؤى الصباحية، فخفضت جناح الودّ لها، وتفجّرت شعراً قومياً وإنسانياً في البدء، قبل أن تلتهب أصابعها، وتتنغم قريحتها ببراكين التجريب، فجاء السرد، وكانت القًصة القصيرة والرواية، (بأفق شعري) وفيةً لرسل وادي عبقر. قرأتها في « غيثة تقطف القمر» روايتها الأكثر إثارة.. وقبلها تحدثنا، ونحن نتبادل همومنا العربية على …

أكمل القراءة »