حوارات

حسن مدن: بلغتُ الستين من عمري وما زلتُ محكوما بالأمل

بلغ الستين من عمره وهو لا يزالُ يشعر بمسؤولية أخلاقية في أن يكون إلى جانب الناس فيما يتوقون إليه ليكون شكلا لحياتهم، رغم ما جرّه ذلك عليه من متاعب كثيرة. فالدهشة بالعمل السياسي في وقت مبكر من حياته، زجّت به إلى مطارات شتى من هذا العالم، وجرّعته الغربة، غير أنّها بطريقة أو أخرى، لا تزال السياسة لعبته الأثيرة. بلغ الستين من …

أكمل القراءة »

لويس باربيري ريكيلمي: أنْظُرُ عبور الحتف الذي لا يتبدل

يعيش لويس باربيري ريكيلمي(1955؛ تشيلي) حالياً في منطقة كوكيمبو، تشيلي. يُصمم ويصنع الأثاث من الخشب المحلي في تجارة مملوكة للعائلة. صدر شعره في عدة دوريات، منها: «Pigeon?s Burrow, Serena contemporary Poetry» 2013. وفي دورية «شعراء وقصاصون» الصادرة عن مركز الثقافة البيروفية، ميامي، الولايات المتحدة الأمريكية، عدد 2013. وفي دورية «من أجل الشجاعة لنعيش» الصادرة عن Santiago Inedito, 2014. وفي دورية …

أكمل القراءة »

محمود درويش وحكاية هذه المقابلة /الكمال فـي الشعر مستحيل، لذلك أفكر دائماً بالنقصان

نمتَ ملء جفونكَ يا محمود وما زلنا نختصمُ فـي شوارد لغتك ولدت هذه المقابلة من رحم عبارة ترد في سياق مقالة كتبها إدوارد سعيد عن محمود درويش ونشرتها مجلة جراند ستريت (رقم 48، شتاء 1994، ص 112-115). تقول العبارة أن محمود درويش لا يمتلك الطلاقة في اللغتين الإنجليزية والفرنسية. يبدو أن العبارة تركت أثراً سلبياً عند محمود درويش رغم أن …

أكمل القراءة »

الحكاية أمٌ شرعية للرواية سالم الهنداوي: أظفر بقيمة الكتابة في مواجهة العبودية السياسية

الحكاية أمٌ شرعية للرواية كما يقول الكاتب والروائي الليبي سالم الهنداوي ، لذلك كانت الحكاية بشخصياتها الشعبية هي التي شكلت البناء القصصي والروائي عند الهنداوي وحفزته في أن يسلك طريق الكتابة الإبداعية والمقالات الصحفية منذ صغره والتي قادته نحو الهجرة الى اصقاع ومدن أخرى كطرابلس واليونان وقبرص وغيرها، حيث انه زاحم بمقالاته السياسية النقدية وحكاياته الشعبية القصصية النظام الليبي آنذاك. …

أكمل القراءة »

محمد علي شمس الدين: لم تعد اللغة مُسعفة بل صارت قلقا

يكتب الشاعر اللبناني محمد علي شمس الدين قصيدته الوافية ، ويذهب الى ظلالها، يجلس في مدارها ويراقب ما رأى أثناء الكتابة. وفي كل قصيدة يكتبها ، يرى ما كتبه وما تحسسه في لحظة الكتابة. كأن القصيدة هي خير دليل لما سيظهر في وعيه. فهل تفي القصيدة برؤياها في حياة الشاعر، أو تبقى في مداها المفتوح غير المحدود؟ ويبقى السؤال كما …

أكمل القراءة »