أخبار عاجلة

حوارات

محمد المصباحي هدفنا فصل اللاهوت عن الفلسفة السياسية

حاوره: محمد جليد * لم يركن الكاتب والمفكر وأستاذ الفلسفة محمد المصباحي للراحة والاستجمام، مثلما يفعل كثيرون بعد التقاعد. بل تحولت عنده مرحلة ما بعد العمل إلى فسحة تأنٍّ ورحلة تأمل في الذات العربية المفكرة، أفرزت كتابا بعنوان «الذات في الفكر العربي الإسلامي»، الذي صدر في نحو خمسمائة صفحة عن المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات. في هذا الحوار، نستعيد برفقته …

أكمل القراءة »

شاكر نوري رواياتي مرتبطة بالواقع ولكنها ليست أسيرة له

حاوره: جعفر العقيلي * تتعدد اشتغالات شاكر نوري، بين الرواية والقصة وأدب الرحلة والترجمة والإعلام. وهو يواصل مشروعه مع القلم بوصفه مشروعاً حياتياً، يجد نفسه فيه ولا يجدها في سواه. صدر لشاكر نوري في الرواية: «نافذة العنكبوت» (2000)، «نزوة الموتى» (2004)، «ديالاس بين يديه» (2007)، «كلاب جلجامش» (2008)، «المنطقة الخضراء» (2009)، «شامان» (2011)، «مجانين بوكا» (2012)، «جحيم الراهب» (2014) و»خاتون …

أكمل القراءة »

عبدالفتاح كيليطو: كل كتاب أكتبه يصحح الذي سبقه

حين يكتب يصطاد حكاية صغيرة أو “شيئا تافها”، أو حُلما بسيطاً ينطلق منه، ثم ما يلبث أن “يصير كل شيء متاحا وحاضرا”، وتسلم له الكلمات والتأملات قيادها. هذا هو عبدالفتاح كيليطو، الكاتب المغربي، والقامة الثقافية العربية المعروفة. غير معني بتصنيف ما يكتب. ولذا، فليس من المستغرب أن يتساءل بعد أكثر من أربعين عاما من الكتابة : “إلى أي نوع أدبي …

أكمل القراءة »

حمد الغيثي: لاستجلاء الحقيقة ينبغي تطبيق المنهج العلمي

رغم بُطء الناشر وغموضه، كان يتصدى بشجاعة لترجمة كتبٍ ذات رؤى مركزية مُحتفىً بها في ثقافتها الأصل، كتبٌ مهمّة لكُتّاب مهمين، لكن الحصول على ثقة المؤلف والناشر الأصل لم تكن بالأمر الهين، لقد استغرق الأمر سنوات من المراسلات والاتصالات والمداولات. وإزاء استمراره في إنتاج الأفكار الجديدة والرؤى الحديثة في الثقافة العربية، فقد كان مستعدا دائما للتأقلم مع سلبيات الترجمة العلمية …

أكمل القراءة »

طالب عبد العزيز: لا أجدني حراً ، ما زلت أتحسس فوهة المسدس خلف أذني

يكتسب الحديث في الشعر والحياة والمكان مع الشاعر طالب عبد العزيز مكانة مختلفة بالنسبة لي ولمن عرفه شاعرا منذ نهايات السبعينيات فهو عصي على التصنيف انسان محب وشاعر يلهمك في طروحاته المتغيرة منها والثابتة لا يهادن في القصيدة ولا يغادر المكان يبقى في عمق المأساة لينتج شعرا تقبضه بين راحتيك بينما تتحسس لسعته في قلبه المضيء ،أخذتنا محاور متعددة في …

أكمل القراءة »