أخبار عاجلة

دراسات

ارتحالَات النَصّ من بارمينيدس إلى افلاطون ومنه إلى هيدغر

مصطفى الكيلاني* 1 – بَدْءًا: إمْكَان مُغَالَبَة دُوغما القِرَاءَة وَالفَهْم بِالمُقَارَبَة التَنَاصِّيَّة القَوْل بِواحديّة النصّ المُطلقة مِن غَيْر الإحالة إلى التَعدُّد داخل بنيته ينتهي إلى الدوغما بِفَهْم واحديّ أيْضًا يَلُوذ بِظاهر الشَكْل ولا ينفُذ إلى عَمِيق اشتغال مَعانِيه، كالسائد في الدِراسات النقدِيَّة الأَدَبِيَّة الوَصْفِيَّة المُكتفِيَة عَادةً بالدَوَالّ ابْتِداءً مِن مُفرد النَصّ مُطْلَقًا وعَوْدًا إليْه، في حِين أنّ النصّ عَدَدٌ في …

أكمل القراءة »

قيام الساعة استدار الزمان كهيئة يوم خُلق

عبد السلام الطويل* 1 أحيانا، تحت أسوار مدينة أوروك البيضاء لا ينتهي الوقت، يظل مُنَكّسا أعلامه وسط الشارع الوحيد الرابط بين ماضي المدينة وحاضرها مثل جيش مُحاصَر وتظل الأحداث على وشك أن تحدث والفرص على وشك أن تسنح والحياة على وشك أن تقع وتعفي الزمن من تكراره. 2 يلزم لمن يفكر في بناء أسوار مدينة أوروك أن يحظى بقوة كبيرة …

أكمل القراءة »

اليومية الإيديولوجية في «النجمة» والكوكوت لحفيظة قارة بيبان

جليلة طريطر* اليوميّة الخاصّة نصّ يدرج في كتابات الأنا، وتعتبره النّاقدة الفرنسيّة بياتريس ديدياي Béatrice Didier (1) وليد القرن التّاسع عشر بامتياز، علما وأنّها أرّخت لنشوئيّته التّاريخيّة انطلاقا من استقرائها لمدوّنة أوروبيّة ارتبطت ارتباطا عضويا بسياقاتها الأوروبيّة المخصوصة، سواء التّاريخيّة منها أو الثّقافيّة. ولئن اعتنت بمناقشة مفهوم الخاصّ / الحميم Intime باعتباره فضفاضا لا يسمح البتّة في نظرها باستبعاد الحياة …

أكمل القراءة »

البؤرة الانفجارية في أعمال (الغربي عمران) الروائية

زيد الفقيه* محمد الغربي عمران واحدٌ من الروائيين اليمنيين ، حفر اسمه على جدار السردية اليمنية المعاصرة ، كتب القصة القصيرة ، وأصدر خمس مجاميع قصصية بدأها بمجموعة الشراشف وختمها بمنارة سوداء ، ومنذ عام 2010م اتجه إلى كتابة الرواية وأصدر حتى الآن أربع روايات بدأها بمصحف أحمر ، وهي واحدة من الروايات التي سنأخذها نماذج لدراسة البؤرة الانفجارية ،بالإضافة …

أكمل القراءة »

حديث الإنصات دراسة في مجلس المُفَضّلي النّزْوي وابن رُزَيق

أحمد السعيدي* توطئة: يضم مخطوط «الصحيفة العدنانية»(1) للمؤرخ الأديب ابن رُزَيق (1291هـ/1874م)  نصا غميسا في الأدب العماني، إذ يؤرخ مجلسا أدبيا حفيلا جمعه بسليمان بن أحمد المُفَضَّلي النِّزْوي (1227هـ\1810م) خلال القرن الهجري الثالث عشر. المُسائل هو ابن رُزَيق والمنصت أيضا، فيما المتكلم هو المفضّلي الذي أفغم مُسائله أدبا وعلما وأريحية. غرض المُسائل التوجيه أو الرشق بالكلام وانتظار الأجوبة البليغة المسجوعة. …

أكمل القراءة »