أخبار عاجلة

شعر

شرفة المكان

طالب المعمري (على سبيل الوداع) يذبل نهارك و يموت على شرفة المكان جمرة شمس في القلوب لا مأوى حيث الريح ومحو الأثر تدرّب النفس لتعيش في مدن مصنوعة من ضغائن و هواجس غامضة و أسرار و همية لا أصدقاء لا أعداء حقيقيين لتمد لهم جسرا أو تقطعه كأنهم كلهم يتامى أرض النسيان في الظهيرة القائضة الطويلة أو في الشتاء القصير …

أكمل القراءة »

جون آشْبيري: «بورتريه شخصي فـي مرآة محدبة»

ترجمة وتقديم زاهر السالمي * مقدمة: القصيدة الأشهر لجون آشْبيري «بورتريه شخصي في مرآة محدبة»، والتي أدخلته بعد نشرها مباشرة (1975) في قائمة الآثار الأدبية المعتمدة من خلال الفوز «بالتاج الثلاثي» للأدب الأمريكي الحديث: جائزة بوليتزر، وجائزة الكتاب الوطني، وجائزة الدائرة الوطنية لنقاد الكتب في 1976. وهو أول كاتب يفوز بالجوائز الثلاث الكبيرة في السنة نفسها وعن العمل نفسه. وقد …

أكمل القراءة »

قصائد جديدة

صلاح فائق * اغضبُ حين أتذكر. أنا رجلٌ غير نافع، لم أتعلم من الطبيعة درساً لتجميل غرفتي، توجيه الآلاف من النمل تسكنُ مطبخي ، لتطرد اسداً يتشمسُ خلف بيتي، كتابة افتتاحية عن فقراء يتضورون جوعاً، أراهم يلحسون ذكرياتهم تحت غيومٍ مسرعة إلى بلدٍ بعيد، او أشارك أوهام محتفلين في حديقةٍ: احبّ الوقوف أمام جمهورٍ وابدأ بهجاء ضد الزمن الذي أكل …

أكمل القراءة »

كأن النهر يجري، والينابيع تنادي

أنس مصطفى * (1) ها أنتِ في رَمادِ المصَابِيحِ تغسلينَ بياضَ الشَّواهدِ في اللَّيلْ، تَزجُرينَ جِهَاتِ الفِراقِ، وتبنينَ بُيُوتاً أبديَّةْ.. تترقَّبينَ الأبوابَ أَبَدَاً علَّ طيرَ الرُّوحِ يحنُوْ. (2) من أيقظَ كُلَّ هؤلاءِ النُّحَاةِ ليَسهَروا على جُرْحِيْ؟ كيفَ أكتبُ الأَلمْ؟ الألمُ لا ينَكتِبْ.. كيفَ أصِفُ الجُرحْ؟ ما حاجتي للوَصفْ؟ (3) هُوَ ذا اللَّيلُ ثَانِيَةً.. ليلٌ تطرُقَهُ الحَوَافِرُ، ويُضِيئُهُ النَّابْ. (4) وتَقَاسَمتكَ …

أكمل القراءة »

هذيان نابليــــون

زاهر الغافري * في المشفى الذي أدخلَني الحوذيون فيه فقدتُ كلماتي وكنتُ كلما أحاول أن أصرخَ يخرجُ من لساني صوتُ آكل النمل كان المكان سجناً صغيراً لكن بممرات هائلة هذه هي المتاهة بين الأرض والسماء عندها أبدأ التفكير بالخروج من النافذة كأن حياتي كلها بدأت في مقبرة ليس عودةً واستسلاماً لكي أضمن السلامة العقلُ مشدودٌ إلى لا أحد لكن لماذا …

أكمل القراءة »