أخبار عاجلة

شعر

حبال سرية

فيوليت أبو الجلد* – 1 – لا تلمسني حين أبكي، أنا بكيت لأن أحدهم لمسني. لأني خلف الأعين السرية لأبواب الجحيم ترددت طويلا، وحين مسني الحب تداعيت وانهمرت. لأني في صدأ الكلمات تواريت كثيرا، ورحت أشيخ حتى ابيضّت يداي، ورحت أموت حتى اخضرّ دمعي. – 2 – لولا التأويل لادّخرنا مخالبَنا لمعاركَ أكثرَ شراسةً. لكنّنا نورقُ بالتخيّل؛ نعرِّشُ على الجمر …

أكمل القراءة »

السائر وحيدا …

لبيد العامري* l السائرُ وحيداً وَأَنْتَ تَسيرُ في ما يُشْبِهُ الصَّحراء لا شَيْءَ تَسْتَظِلُّ بِهِ وَتَسْندُ ظَهْرَكَ إلَيْه لا ماءٌ وَلا طَعامٌ يُقيمان صُلْبَك لا جَمالٌ يُنْعِشُ الرُّوحَ لا يَمامٌ يَسْبَحُ في السَّماءِ لا تَرانيمُ مَنْ تُحِب لا طَقْسٌ مُعْتَدِلٌ بَيْنَ قَيْضٍ وَصَقيع ولا أُذنٌ تَسْمَعُ صَرخاتِكَ العالِية غيرَ أناكَ المَنْسِيَّة .. وَحَتّى تَصِل وَتَلْقى ما تَبْحَثُ عَنْهُ مُهَيَّأً في …

أكمل القراءة »

خديعة

طالب المعمري قريباً من مرآة يومك المتشظي فوق أرض الخديعة اليد ذرع لآلة صماء كمغناطيس لا روح في خليج ولا محيط بأشرعة سفر أنت رقم بينهما غَنِمَ كل هذا الإنحراف وفي يدك قبض الريح أيها العابر في سفر الكلمات بلا رحمة كم جلد لك تغير كم اشتهاك الزمن واشتهيته والنسيم يداعب أسمال الترحال لحنين كاذب عليك أن تناظر الخدائع في …

أكمل القراءة »

«ويليام ستانلي ميروين» مكشوفٌ للبرق الإلهي

آمال نوّار * العودة إلى البدايات، إلى حيث يتلاشى الأبد في قطرة الأزل الأولى؛ هذا من بين ما كان ينشده الشاعر الأمريكي «ويليام ستانلي ميروين» الذي أمضى قرابة سبعة عقود من حياته، مطاردًا الشعر في الطبيعة والمخلوقات واللغة والزمن والذات؛ وها قد عاد بسلام، أثناء نومه، في يوم 15 مارس المنصرم، إلى براءة الماضي المفقود والغياب والصمت والعدم وكل ما …

أكمل القراءة »

الشاعر الذي يتكلم لغة الأمطار… مختارات من شعر جيرار لوغويك

خالد النجار * هو الشاعر القادم من البلاد التي لا تزال تسير على وقع خيولها القديمة؛ وتتكلم لغة أمطار ما بعد الصيف هكذا يعرف جيرار لوغويك جذوره… جيرا لوغويك الشاعر الفرنسي الملتبس والغامض بوضوح والذي يقف متفردا في مكان ما من العالم خارج المدارس والتيارات لولا تلك الغنائية التي تسربت إليه من مناخات الشعر الفرنسي في القرن التاسع عشر… يبدو …

أكمل القراءة »