متابعات ورؤى

«سُعَاد» الحب لا يخسر أبدا

هنا مطبخ صغير للحزن. الحزن الذي يُعدُّ على مهل كفنجان قهوة سوداء. تفاصيل صغيرة وجارحة. كلما قرأتَ فصلا أغلقت الكتاب، خشية أن يلتهمك الحزن. فالحزنُ يأخذ البطولة الكاملة، بل يتحول لكائن حي، يمشي، يركض، يلهث ويُدحرج الكلمات. ينبشُ الوجع بمعاوله، ليعري الموت من لبوسه وغموضه الجامح. تجد في هذا الكتاب والمعنون بعنوان: “سعاد- رسائل لم تصل”، للكاتبة العمانية شريفة التوبي …

أكمل القراءة »

توفيق فروخ بين المحكي والمخفي والمعاد

مثل رحّالة أو حكواتي يسير العازف والمؤلف الموسيقي اللبناني الفرنسي توفيق فروخ، متنقلاً بنا في أسطوانته الجديدة «المدن غير المرئية» بين تشظيات المدن وذكرياته فيها، ورائحة الموت هنا وهناك، والفوضى المتّشحة بالضباب، والرغبة الجامحة في التغيير، والأفق المسدود، والأمل المنشود، والحب الضائع. كأنه يوّثق عبر المقطوعات الثلاث عشرة المعنونة بعناوين شعرية مثل «طيور صفراء» «أحلام القنطاري» و«سيدة القمر» و«كرز الخريف» …

أكمل القراءة »

قصص «كمستير» لجعفر العقيلي.. الكتابة بعين الكاميرا

في مجموعته الرابعة «كُمُستير» (وزارة الثقافة الأردنية، عمّان، 2015)، يواصل القاص الأردني جعفر العقيلي تجربته السردية التي بدأ إصداراته فيها بـ «ضيوف ثقال الظل» (2002)، والقائمة على إعادة رسم أحداث مفترضة تروم إلى ما يمكن عدُّه الجمع بين متعة التلقي وتحريض الفكر. ولذا لا يتخلى العقيلي عن فكرة جمال النص ومتعته، في الوقت الذي يقبض فيه أيضاً على جمر الفكرة …

أكمل القراءة »

اختبار سلميّة السرد لدى خليل صويلح

من خلال رصدي لإرهاصات ما بعد الحداثة في روايات المبدع السوري حنا مينه، كان أول ما لفت انتباهي في روايته «الربيع والخريف» إمكانية الحبّ الآني والمتعدّد كقيمة إنسانية جديدة مرتبطة بالحرية والحياة مقابل الحبّ الأحادي والأبدي كقيمة إنسانية متخلفة واستبدادية مرتبطة بالموت كما هي الحال في رواية «موسم الهجرة إلى الشمال» للمبدع السوداني الطيب صالح. والطريف أنّني في مقالي المقارن …

أكمل القراءة »

كتابة ما بعد الصدمة فـي «حذاء فيلليني»

تُقدِّم رواية «حذاء فيلليني» للكاتب المصري وحيد الطويلة واقعًا مأساويًّا يهيمن عليه الاستبداد والقمع السياسي، وتكون سوريا كدولة ومكان مسرحًا لأحداث القهر المُسَيَس الذي يُمارَس بمنهجية واسعة تصل إلى حد العبث أحيانًا بمصائر الذوات واللااكتراث بحيواتهم، وانتهاكهم جسديًّا واغتصاب أرواحهم؛ إذ يُمسي الفرد- في ظل حكم ديكتاتوري كما تُقدمه الرواية باعتمادها النموذج السوري أنموذجًا أيقونيًّا دالاً للاستبداد في أي مكان- …

أكمل القراءة »