أخبار عاجلة

محور

تلك الأيام على بحر قرطاج مع لوران غسبار

خ . ن الآن وقد استسلم لوران غسبار إلى نومه الأبدي أحسست بشيء مزيج من الحزن والراحة. الراحة لراحة جسده لخلاصه من معاناة استمرت حوالي ثماني سنوات غرق فيها في وهدة الزهيمر. فجأة صارت الشاشة سوداء. لم أعد أستطيع التحاور معه. غاب لوران إلى الأبد رغم حضوره أمامي في غرفته بدار العجز شارع شارش ميدي بباريس… وأنا أحاول أن استعيد …

أكمل القراءة »

مقتطفات من أشعار لوران غسبار

ترجمة: خ . ن البيت قرب البحر* هواء، أشجار، أجساد وبحر حبال، نحاس ورياح عبر أيدينا وأفواهنا يتدفق النبع الذي لا بداية ولا اسم ولا مكان ولا سقف له الذي يشكل الموسيقى * * * كان يتأمل العاصفة تضرب بقوة حتى أعماق المياه هامسا شيئا لريح تحصد عناقيد البحر – هذه الآبار الهوائية والفضائية حيث ملاك بلا رحمة يغرق أجنحته …

أكمل القراءة »

غسبار شاعر الصمت البليغ

طاهر البكري* لم ألتق بلوران غسبار إلا نادرا في سوق الشعر بباريس وكان ذلك في كل مرّة بصفة عابرة، نتبادل فيها التحية والسلام في شبه صمت خجول. كان دفؤه ولطفه يمنعاني من الحديث إليه مطوّلا وأنا لم أتعرّف عليه سابقا عندما كنت في تونس كغيري من كتّاب جيلي وقد غادرتها سنة 1976. بقيت أتابع إصدارات وأخبار الشاعر على مرّ السنين …

أكمل القراءة »

رسوماتٌ تونِسيَّةٌ

ترجمة: آسية السخيري* 1) ) ر َجُلُ العصْرِ الحجَرِيِّ كانَ الرَّجُلُ الحجَرِيُّ يمْشي علَى شاطِئٍ شاسِعٍ، مهْجورٍ في ذاكِرَتِهِ. لقدْ عادتْ إليْه الرَّغْبةُ في رُؤْيةِ البحرِ، وهو يتذكَّر دهشتَه، في عهْدٍ سابقٍ، وسعادتَه الَّتي لا حُدودَ لَها عِندما رافَق، وهُوَ طِفْلٌ، العَشيرةَ في أحَدِ موَاسِمِ جنْيِ الأصْدافِ والحَصَى – السَّوْداءِ والمغْراءِ المصْقولةِ بشكْلٍ رائِعٍ – التي كانوا يَقومون بِها في …

أكمل القراءة »

رحيل لوران غاسبار

حسونة المصباحي * ذهبت إليه مثلما أذهب إلى عطش يحكم التائهين عند تهاوي الفصول*. في اللية الفاصلة بين التاسع والعاشر من شهر أكتوبر من عام 2019، توفي في باريس الشاعر الفرنسي الكبير لوران غاسبار . وأنا كنت قد تعرفت عليه مطلع الثمانينات من القرن الماضي، ذات خريف شاحب إذ قادني صديقي الشاعر خالد النجار أول مرة إلى بيته عبر المسلك …

أكمل القراءة »