مسرح

الناقدة نهاد صليحة الصـــوت القـــوي

في جدل العلاقات السائد ما بين الفنون والواقع الاجتماعي أو الحياة في المطلق، أو في الحوار الدائر بين الشكل الفني والمضمون الفكري والاجتماعي والسياسي للعمل الإبداعي، في جميع تلك الأحوال نسأل: من هو الفنان أو المبدع الحقيقي الذي يقف وراء العمل وحياته؟ ومن النادر أن نتجشم عناء التفكير لنطرح سؤالا آخر أكثر دقة، وأشدّ احتياجا اليوم: من هو الناقد الحقيقي؟ …

أكمل القراءة »

نهاد صليحة بين المسرح والحياة

حياة نهاد صليحة ، حياة مسرحية ، فهي شخصية درامية منذ أن بدأت علاقتها بالمسرح وهي تلميذة في مدرسة شبرا الثانوية ، حياة مليئة بالمفارقات والصخب ،لم تكتب نهاد المسرح ولكنها عاشته في حياتها ليس فقط بالدراسة وارتياد المسارح بل تمسرحت ، إذا جاز التعبير فالمخرج أو الكاتب يمسرح واقعةً ما ليقدمها على خشبة المسرح ، ونهاد عاشت لتمسرح كل …

أكمل القراءة »

موت الطيب الصديقي.. عقله فرنسي واحساسه عربي وهذا سر جاذبيته

( داريو، لست وحدك) لم يتردد الطيب الصديقي في إبداء أي رأي في تطوير المسرح العربي. لأنه وجد أن أدواته الجديدة، ستظهر نتائجها في المسرح العربي لا في المسرح المغربي وحده. استعمل اللغة، منبع إلهام لا ينضب. اللغة العربية، جامعة لا لغة فقط.  بزوغ العربية الفصحى، من جديد، مع الطيب الصديقي، مع حضور كثرة من الفرق الكلامية والفقهية المسرحية. ما …

أكمل القراءة »

عزف منفرد مونودراما

(المسرح فارغ من الديكور) (رجل في منتصف الأربعين يجلس على كرسي بعجلات متحركة أمام جدار المسرح الخلفي، يتقدم بالكرسي للأمام، ثم يدور حول المسرح عدة دورات، ثم يتوقف في منتصف المسرح) الرجل : أغنية العالم … (يتراجع بالكرسي مسافة قصيرة للخلف، يتنحنح وهو يتقدم بالكرسي مسافة للأمام) أغنية العالم نحن. (يرفع يده بحماس) نعم العالم نحن، أغنية تقدم خصيصاً لهذا …

أكمل القراءة »

التوأمان نص مسرحي قصير

مقهى قديم بعدد قليل من الطاولات.. وامرأة في الأربعين من العمر، سمراء، هي مديرة المقهى والنادلة في آن .. وسنسميها المرأة «1». يدخل إلى المقهى رجل في الخمسينيات من العمر، وسيم وأنيق، يحمل عصا أنيقة، وهو في صحة جيدة ، وفي النص المسرحي هو الرجل «1» . المرأة «1» «تفاجأ بدخوله المقهى»: أين كنت .. هل أنت الذي أقيم بانتظاره …

أكمل القراءة »