أخبار عاجلة

نصوص

اللعبة المفضلة للريح

الحياة جنرال دائما ما يصرخ في وجوهنا تقدم.. تقدم ودائما ما يرغمنا بكل أشكال المشقة والتعب ،أن نتمسك برايته ونمضي للأمام ،وأن نحرص بوحي من سلطته أن لا نمرغ هذه الراية في التراب ونعلن الاستسلام المذل. \ \ \ الحياة حفل تخرج دائم ،ودائما ما يقع الاختيار على الناجحين في تقديم هذا الحفل ،بعد أن أجهد الفاشلون أنفسهم في تقديم …

أكمل القراءة »

الفئران وقصص أخرى

l الفئران تعيش الفئران في حائطنا دون أن تزعج مطبخنا, يسعدنا ذلك منها وإن كنا لا نفهم لماذا لا تأتيه وتذهب لمطبخ الجيران ومطبخنا يحتوي على فخاخ عديدة,برغم سرورنا لتصرفها لكننا متضايقون لأنها تتصرف كما لو أن هناك خطأ في مطبخنا, الذي يجعل من هذا مربكا لنا أن بيتنا أقل ترتيبا من بيوت جيراننا, وفي بيتنا بقايا طعام وفتات منثور …

أكمل القراءة »

باثزار والعميل مولر

– 1 – حصة السينما كما هي العادة، كان جامبو آخر من غادر الحافلة. تلك هي لعبته الصغيرة، تحديه الشخصي لذاته، مفخرة اليوم في كل خرجة مدرسية. ذكّرت السيدة إيسكلارموند بالزيارة المشهودة، منذ شهرين بالتحديد، لمسرح كابيتول الكبير الذي انتهي بطرد أغلبية التلاميذ بسبب الضحك الصاخب. مرة أخرى تتقدم مدرسة اللغة الفرنسية واللغات القديمة بتقدم تلاميذ فصلها الخامس داخل أزقة …

أكمل القراءة »

شظايا انفجار رواية

«ثمة مكان بالذكرة يسمى (بالمعلول) وهو الجزء المسؤول عن الاحداث الجسيمة التي تخزنها الذاكرة. لكن لذلك المكان بابين، الأول باب يمكن استرجاع كامل الذاكرة دون أي تحريف، والباب الثاني مسؤول عن إعادة تنظيم ومونتاج الذاكرة المسترجعة وجعلها تنسجم مع ما يريد صاحب الذاكرة أو على الأقل تشويهها لإظهارها بشكل مختلف، وهذا الباب يُفتح بشكل اساسي عند النوم، وتظهر الذاكرة المحرفة …

أكمل القراءة »

اللّوز المرّ

في سديم لجة الصباح الباكر، عندما كانت الديكة تستيقظ، وتدفع بنداءاتها المتعالية بقايا خيوط الظلام، كان صوتُ عَمّي الأجش يخترق سمعي، وييقظني حتى أسبقه في الذهاب إلى الحقل، ثم يعقبني عندما تغدو الشمس في خاصرة السماء. أحياناً يأتي راكباً حماره عندما يحتاج البيت إلى خضار وفاكهة، كي نملأ الخرج عند عودتنا، وأحياناً يأتي سيراً على قدَميه عندما لا يحتاج البيت …

أكمل القراءة »