أخبار عاجلة

نصوص

«فصول متوحشة» *

إلى رولان، مسافر الأبدية. 1 كم من وقت إضافي عليّ أن أصبر؟ عمّا قليل ستمرّ ساعتان كي يتمّ استقبالي. لا أستطيع بكل بساطة النهوض والذهاب مادمت قد تخلّيتُ طواعية عن إرادتي. منذ اللحظة التي وضعت فيها قدمي في هذه العمارة، فإن وقتي، ومزاجي، وحياتي أصبحت متعلقة بنزوة الكاتب العام. لم يعد أي مجال لأن أستسلم لرغبتي المتنامية في أن أغادر …

أكمل القراءة »

مطرح

مطرح.. وصلةٌ بين مسقط وساحل الباطنة. لا جدوى من الجدال حول ما إذا كانت مطرح أكثر قربا من مسقط أم من ساحل الباطنة النائي، لكنني شخصيّاً أجدني في مطرح أكثر قرباً إلى فلّاحي ساحل الباطنة وزُرّاع النخيل في الداخلية عنّي من رجال الإدارة ومُسَيّري أمور الدولة في مسقط. حتى التجار الذين عادةً ما يملكون مكاتب في كلا المدينتين يبدون أكثر …

أكمل القراءة »

طريق الرجال الموتى

لم يتخيل (مايكل اوبي) أن تتحقق أمنياته بهذه السرعة؛ فقد تم تعيينه مديراً لمدرسة ( ندوم) المركزية في يناير 1949. كانت المدرسة من المدارس المتخلفة في المنطقة وقد قرر صنّاع القرار إسناد إدارتها إلى مدرس شاب وطموح لإصلاح شأنها. قبل (اوبي) بهذه المهمة بحماسة واعتبرها فرصة مناسبة لتطبيق أفكاره الخلاقة على أرض الواقع. حصل (اوبي) على تعليم ثانوي متميز حيث …

أكمل القراءة »

نصوص قصصية

بطن الذهب عمتي الصغرى فاطمة تركض بعد أن سقطت حلقة الذهب من أذنها. كان ركضها جهة أمها خائفا ومترددا. بدت في نظرنا مسرعة وبطيئة في آن. ثم أطلقت الأم صرخة قصيرة (في الحقيقة، لم تكن سوى شهقة ذات صوت عال، دخلت إلى جوفها ولم تخرج). بعد ذلك، شرع كل من تصادف وجودهم في المكان، من أطفال وصبية، يبحثون عن حلقة …

أكمل القراءة »

عيون لا تَرَى

كانا يتلمسان الطريق يصطدمان بالمسافرين وعندما وصلا عند الباب الزجاجي للمقصورة وقفا أمامه يحاولان أن يفتحا الباب. وبعد عدة محاولات، دفعا الباب بقوة ودخلا. كانا يحملان كومة ملابس في كيس بلاستيكي، وضعاه أرضا. وظلا واقفَين يحرّكان يديهما في كل الاتجاهات. يبدو أنهما يبحثان عن مكان شاغر يجلسان فيه. قال أحدهما: -سنجلس هنا، الكرسي فارغ، لا أحد يجلس عليه. ثم أضاف: …

أكمل القراءة »