أرشيف الوسم : إلى

من الطاولات والطناجر إلى «أوبرات» العالم

منذ الحب والحرب والموسيقى.. منذ أمّه وأبيه ومُعلميه، مرورا بقصص الفقد، وليس انتهاء بالأبناء والأحفاد الذين يُعيدون تأثيث الحياة من جديد.. من صوت أمّه إلى نشيد قديم يُذكره بـ«عمشيت» في جبل لبنان، من نشيد المدرسة، إلى موسيقى الكون في الطبيعة الآسرة.. من مرحلة ما قبل المعرفة بالقوة الكامنة فيه، إلى الاصطدام الجارف بالوعي والحياة.. من العزف الفطري على الطاولات والطناجر …

أكمل القراءة »

موقفه من الغرب يتجاوز الدهشة إلى المعرفة

لم يجامل، ولم يتب عن الحرّيّة، ولم يقتصر تحرّره على التّمارين النظريّة والمنهجيّة. ثلاث أدوات جزم («لم») ألخّص بها السّمات التي أراها في الأستاذ صادق جلال العظم، كما قرأت له، ثمّ كما التقيت به في إطار «رابطة العقلانيّين العرب»، أو غير ذلك. وقد تعمّدت هذا النّفي، وهذا الوصف السّلبيّ لأنّني لا أدّعي في مساحة هذه الشّهادة أيّ نوع من الاستيعاب …

أكمل القراءة »

الكتابة التاريخية في عمان في الفترة من1980إلى2014

علم التاريخ كغيره من العلوم سواء الطبيعية أو العلوم الإنسانية والاجتماعية يمر بتطورات وتجديدات في المنهج وفي حقل الممارسة العملية بدءاً من التاريخ الكامن في الأسطورة إلى آخر ما توصلت إليه مدارس التأريخ الحديثة، محققاً عمق الإدراك والفهم للماضي الإنساني، وساعد في فهم الحاضر واستشراف المستقبل. في عمان اشتهرت عبارة نور الدين السالمي التي تشير إلى عدم اهتمام «الأصحاب» بعلم …

أكمل القراءة »

الحاجة إلى ثقافة الحوار

يعيب البعض على بعض المثقفين أنهم تخندقوا فكريا ، وأسسوا لأنفسهم الشللية والعصبوية الفكرية الضيقة، وبدلا من لعب الدور الطليعي للمثقف في الإسهام في ثقافة الحوار والانفتاح لكل الأفكار والانتماءات الثقافية المختلفة ، تقوقعوا على أنفسهم، واظهروا النرجسية الفكرية في تعاملاتهم بحجة وصلت لحد الانغلاق والتوجس من الاختلاف ومن ثقافة التعدد والتنوع والتي هى سنة كونية من الخليقة، وهذا مشكلة …

أكمل القراءة »