أخبار عاجلة

أرشيف الوسم : العدد95

أربع قصص

على الساحل الشمالي.. إلى مبارك العامري على الساحل الشمالي لولاية السيب كان الصياد كُلَيب يجمع، بمساعدة ابنه، سمك العومة من شبك صيد عريض تتراقص بين ثقوبه الأسماك وهي تلمع بحراشفها الفسفورية. كان الشبك يعجّ بالسمك، مثل شجرة كريمة أدنت قطافها وانحنت لصاحبها لينزع منها كل ما أتت من ثمار. فقد غادر كليب بيته قبل الفجر، فكان رزقه سربا من العومة …

أكمل القراءة »

القلــــــــب

حين قرروا أن الطريقة الوحيدة لتعليم هاري السباحة هي بإلقائه في البحر، كف هاري عن الاشتراك في الفرقة الكشفية البحرية. في وقت بعد الظهر من كل يوم اثنين خلال فصل دراسي كامل، كان يرتدي البدلة النظامية ، ويتدرب على الاصطفاف على الأرض المدرسية، وتعلم كيفية رفع الإشارات وعقد الأربطة . في الفصل الدراسي السابق كفَّ عن المشاركة في المنظمة الكشفية، …

أكمل القراءة »

ذلك اليوم !!

على مدى ستة أيام من شهر أكتوبر ، أرعدت الدنيا وأبرقت ، وزلزلت الأرض من تحت مدينة “بلجراد” . وقبل فجر اليوم السابع عمّ الهدوء ، بعض الهدوء اللطيف خيّم على النساء والأطفال الذين لاذوا وعانوا لمدة ستة أيام في السراديب والملاجئ في ذلك الجزء المحرر من مدينة “بلجراد” مابين منطقة “ترازيا” وحديقة الكلمكدان”. اقترب النهار ولم يبدأ القصف ، …

أكمل القراءة »

النعاس

في الليل. الخادمة فاركا، ابنة الثلاثة عشر عاماً، تهزّ السرير، حيث يستلقي الطفل، وتدندن بصوت يكاد لا يسمع: نم..نم..نم، سأغني أغنية لك.. أمام الأيقونة سراجٌ يشتعل، وعبْر الغرفة كلها، من الزاوية إلى الزاوية، يمتدّ حبلٌ نُشرت عليه أقمطة وبنطال أسود كبير. تنعكس من السراج على السقف بقعة كبيرة خضراء، وتلقي الأقمطة والبنطال ظلالاً طويلة على الموقد، وعلى السرير، وفوق فاركا. …

أكمل القراءة »

السيدة في محطة الحافلات

كانت تعلم أن انتظارها في المحطة سوف يطول، ومع ذلك فقد ظلت «بالو» مركزةً بصرها نحو الطريق. لا تَنبتُ الأشجار على جانبي الطريق هنا، حيث الأرض في صلابة الصخر. أما الحقول فقد هجرها الفلاحون بعد انتهاء موسم الحصاد. الأرض الممتدة من حولها بدت جافة وقاحلة. خاليةً من مظاهر الحياة عدا الطريق الطويل الذي يمتد إلى ما لا نهاية كأنه شريط …

أكمل القراءة »