أخبار عاجلة

الفردوس المفقود

قبل أن تصل اليه

تستطع أن تشم مزيج العطور المنبعثة

من النباتات على جانبي الطريق

وكلما اقتربت أكثر من نهاية الطريق

ستزداد الظلمة

بسبب أقواس الأشجار العجوز فوق رأسك

وتستطع أن تتخيل في هذه اللحظة

أن هذا الممر الشجري

سيوصلك الى نهاية العالم ،

وأنه مناسب لمرور حبيبين متشه بكي الأيدي

فجرا أو عند الغروب . . .

لن تستطع أن تمنع العطر الرمانسي الغامض

الذي بدأ يتصاعد من قلبك !

وعندما تصل ،

لا تندهش

فالأسوار العالية حول البيت كانت ضرورية

لحماية العائلة من فضول المزارعين والعمال

ارم وردى من فتحة الباب الحديدي

والمس حديد الباب بصدرك العاري

فالباب لا يفتح الا بقوة الورود وقوة القلب

ثم ادخل بقلبك أولا . . .

منذ زمن طويل بلا موت البستاني

في حادثة خيانة امراته

لم يجمع أحد الأزهار والثمار من أشجار الحديقة

 
   

فظلت تتساقط حتى كونت غطاء ذهبيا فوق الطين

لذا، عليك أن تحاذر

حتى لا تغوص قدماك في سجادة الورد

أو بحيرات نبيذ العنب

المتناثرة هنا . . وهنا . . . وهنا

ستلاحظ علي يسارك ، هناك بين أحواض أشجار المانجو

الأرجوحة القديمة

التي تناوب عليها جميع أطفال الأسرة

أما عي يسارك فستجد المربع المفضل

لمؤسس البيت

تقدم بهدوء على الدرب الضيق الصغير

المؤدي الى الدرجات الرخامية للبوابة الداخلية

سنراك وأنت واقف أمام الزجاج الملون مبهورا

بالمقبض العاجي للبوابة الضخمة

أدخل . .

الهدوء هنا كبير وكثيف

ولذلك ، تستطع أن ترده وتمسكه بيديك

لا تندهش

نعم ، تستطع هنا أن ترى الهدوء وتمسكه بيديك

لأن جميع من سكنوا البيت قبلنا كانت مشاعرهم ناعمة

على يسار الباب

سترى جثتين محنطتين لتمثال الخوف ،

كان الجد الأكبر قد اصطاد هما في أحدى رحلاته.

في داخل المنزل ،

لا نستعمل السجاد أو مفارش الأرضيات
لأن الباركيه الخشبي المدهون بالورنيش الأبيض اللامع

 
له أثير أكثر رقة ونعومة من الشكل الكابوسي للسجاد ولذلك تستطع أن تستمتع

بموسيقى خطواتك الرنانة على الأرضية

الدور الأرضي ، سترى بنفسك

أنه واسع وغير مقسم بالحوائط

توجد فقط ستائر حريرية سوداء

لتفصل بين المساحة المتخيلة لحجرة الطعام

والمساحة الوهمية لحجرة المعيشة

دون أن تتسبب هذه الستائر

في جرح احساسك باتساع حريتك

ودون أن تشعر أن مملكة عينيك ضيقة

في أقصى اليمين

ستجد مجموعة من الكراسي المكسوة بقماش نبيذي اللون

ونعتذر لك . . لأن كل الكراسي لدينا متسعة بالضبط

لكي تصلح لجلوس شخصين فقط

فقط شخصان يمكنهما الجلوس متعانقين !/اكراسي مصممة بحيث

تكون فضفاضة للوحيدين / وضيقة على صديقين ./ سنسمح لك في

هذه المرة فقط / أن تجلس عي أحد اكراسي وحيدا/ لتجرب

بنفسك حاجتك / الى من يملأ الفراغ المجاور لجسمك/ لا تنزعج ..

وفكر فقط في شكل الطقطوقة / الموضوعة في منتصف دائرة

الكراسي/ وبها أيضا زوايا واضحة / بحيث يوضع أمام كل اثنين

كوبان من الشاي./ وارفع عينيك قيلا،/ سترى في مواجهك تماما

وعلى امتداد الحائط / لوحة جدارية ضخمة/ تمثل صورة الفضاء

على الهة اللعب ./ استدر الى الجانب الأيسر/ سترى الـ"بيك أب "/

وبجواره الاسطوانة الموسيقية المفضلة للعائلة. ./

أدر الاسطوانة

واستمع / سيروقك صوت الأكورديون عندما يكون حزينا/ الـ"بيك

أب "موضوع كما ترى فوق صندوق زجاجي/ يحتوي تشكيلة مثيرة

من الفخاخ / فالعائلة كان لديها هوس تاريخي غامض بالفخاخ /

وسترى على كل هذه الفخاخ أثار دماء/ ليس معنى هذا أننا

فخورون بجروحنا/ وكننا فقط . . نحب من يثير فينا ذكرى الألم /

على بقية الحوائط . ./ سترى مجموعة مذهلة من اللوحات المقلدة

جيدة الصنع تتوسطها اللوحة الأصلية للعشاء الأخير/ كما راه

سلفادور دالي/ اصعد فوق السلم / السلم – كما ترى – يبدأ من

منتصف البهو الأرضي ويدور في منحنى واسع الى الطابق الثاني

/ حيث سترى في مواجهك ،/ المدفاة العتيقة . ./ وكراسي العائلة

موزعة على هيئة نصف دائرة أمامها/ المدفأة تعمل هنا صيفا

وشتاء لا لأن طقس المنزل يكون شتويا على الدوام

/ الطابق الثاني

مقسم الى حجرتين واسعتين / حجرة النوم الكبيرة / وحجرة نوم

الأطفال / حجرة النوم الكبيرة بها أكبر سرير تستطع أن تشاهده

 
   

/ جرب أن تنام عليه / ستشعر بالنشوة تتولد في روحك / لأن هذا

السرير به نوع من السحر/ والمؤكد أنه محشو بمادة من مواد اللذة

الغريبة / على يسار السرير. . المرأة الكبيرة / وعلى اليمين . .

الدولاب الضخم الذي يضم ملابسنا معا/ ويجاوره السرير

الصغير/ الذي نضع فيه كل مولود جديد من أبنائنا/ حتى يتجاوز

الثلاث سنوات / وربما ستشعر مثلنا أن جو الحجرة / يوحي اليك

بأنك في قلب غابة متوحشة / رغم البساطة الظاهرة في تكوين

الحجرة ./ وبإمكانك – وأنت نائم على السرير – أن ترى شروق

الشمس لا اذا أدرت وجهك لليسار بزاوية مائة وخمس وثلاثين

درجة فالحجرة بها شرفتان مفتوحتان على هذين الاتجاهين

بالضبط ، والسرير يوجد في وسط الحجرة وغير ملاصق للجدار

وفي كل من الشرفتين ستجد الكرسي المزدوج نغمه وعن طريق

الشرفة . . تستطع أن تدخل حجرة الأطفال ستجد أن حجرة

الأطفال أكثر اتساعا / وبها أكثر من عشرة أسرة متساوية الأحجام

وعشرة دواليب / الأسرة موزعة بانتظام في شكل دائري/ لكي

يستطيع الأطفال أن يروا وجوه بنهم البعض فلا يشعرون

بالوحشة والخوف أثناء الليل وفي الشرفة اليسرى لحجرة

الأطفال ، يوجد بيت اللعب/ الذي يحتوي عي كل اللعب التاريخية

/ لأطفال العائلة / ولا يوجد في الطابق الثاني شيء أخر/ سوى

الحمام وحجرتين صغيرتين أخريين :/ احداهما هي حجرة البكاء/

حيث اننا لا نفضل أن نبكي أمام بعضنا / فخصصنا هذه الحجرة

للبكاء/ ولذلك لا يوجد فيها سوى كرسي واحد/ أمامه حوض كبير

من الكريستال / ينكفئ الباكي عليه بوجهه/ لتسقط فيه الدموع

 وعندما ينتهي، يغطى الحوض بإحكام / حتى لا تتبخر الادموع

وتضيع / هنا في هذا الحوض / توجد أحزان العائلة كلها/ دموعنا

الخالصة ممتزجة بلونها الأصفر/ وملوحتها المترسبة في القاع /

 أما الحجرة الأخرى. ./ فإنها حجرة الموت والضحك والأشباح العائلية /

أحد حوائطها مخصص لبورتريهات أفراد العائلة /

والحوائط الثلاثة الباقية مبطنة بالصرف والريش

لكي تمنع صوت الضحكات الهستيرية / من الخروج بعيدا عن

الحجرة / هنا تحت جثث أقربائنا الذين أصيبوا بالجنون الوراثي

وهنا تهيم روح الضحك طائرة / كي تغطي فضائحنا/ والأن . ./

بعد أن شاهدت كل شيء في الجنة / اجلس بهدوء في أي زاوية

تختارها لا وستجد نفسك تبكي بلا سبب / وتشعر بالهزيمة /

وستظل تحدق / وتطير بخيال داخل أشياء الجنة . . دون

توقف /وسوف يساعدك علي ذلك تركيزك في صوت بندول الساعة

/ الذي يتحرك على الدوام / في الساعة الكبيرة الموجودة في برج

الجنة /وانتظر . ./ الأطفال سيعودون حتما من المدرسة بعد قيل /

والرجل لن يتأخر كثيرا/ والمرأة ن تتأخر كثيرا . . ./ انتظر. . .

 
 
ميلاد زكريا يوسف (شاعر من مصر)

شاهد أيضاً

مارسيل إيميه «عابر الجدران»

عاش في مدينة مونمارتر، في الطابق الثالث من البناية رقم 75 مكرر الكائنة بشارع دورشان …