أخبار عاجلة

ست جهات

بياض لايكفي

البياض ليس في اليد

وليس في الذاكرة التي انسكب فيها القطران سهوا

في الورق بياض لا يكفي الخط اذا سال مسكبا في الوحشة

أو أصفر من غيمة موت تخطف الوقت وتمضي الى ست

جهات .

في الورق بياض لا يكفي لست جهات

 

أصابع

رسمنا الاصابع

وقلنا انها تشير اليك

أنت مدينتنا الجديدة التي اقترحنا شكلها

فاكتشفنا أنا لم نقم أكثر من ازاحة الغبار

والامطار والشمس على ماضي حجارتاك ومقابرك

رسما الاصابع

فاكتشفنا أنها مقطعة.

 

جثث

نخلع البلاد من مدائحنا التي شاخت ثلاثين

حربا أربكتنا اشارات رصاصها الموجهة الى
جثثنا التي سبق لها الموت قبل أن تحاول الحياة

 
   

في غفلة من آباء يحددون لها جهات العيش

وأمهات لم يستطعن مقاومة ثورات ندمهن ابدا .

 

كيس الذاكرة

يسقط قبل طلوع السلم الذي نصبه وبقي يصعد في نظرته

التي كانت وهي تصعد تتحسس ثلاثين عاما تكلست

أسفل كيس الذاكرة وكأنها ترفع اللغة الاخوة التي القتها

عليها وتمضي في سلمها .

 

أسباب

نرجع الى احجار الذاكرة

قبل أن نواصل أو نظن الوصول

لا رغوة الكتب

ولا التماثيل الجديدة وجهتنا

نغلق الكلام

منبهرين كالنمل من احجامنا

ولأسباب أقل من الحرب

نبقى نستمع الى مواء الريح .

 

خطف الكلام

وصلت الساعة الى تمامها

ولا أحد يلتفت

صخب في الغرفة

خطف في الكلام

ضجيج في البال
ولا أحد..

 
 
 
علي المقري (شاعر من اليمن)

شاهد أيضاً

حياة كافية

يقينا لم يكن يتوقع أن يحدث له هذا الأمر، أن تصدمه سيارة مجنونة في شارع …