أخبار عاجلة

عن الشيطان أتحدث

في كل نظرة الى الأرض

أرى ظلا على شكل شيطان..

ماذا تريد أيها الشبح المجنون؟

ألم تعبر من هزيمتنا الأخيرة، وأنت معي

وأنا وأنت كان مصيرنا هذا الضياع ؟

ما الذي ترجوه ممن يسير وحده

وينام وحده

ويموت وحده..؟

ليست مهنة الشيطان بهذه السذاجة

هيا ابتعد، وابحث عن الكنز في ثوب في ثوبي

ابحث عن الطريق في خطوة غير خطوتي

فأنا لا أقودك الا لهذه البئر..

هل ترى هذه البئر؟

انها عميقة جدا، وضيقة جدا، ومظلمة دائما

وهي لا تتسع لأكثر من واحد..

فابق في الخارج ، واتركني أنزل وحدي

وسوف أعود شبيها بك..

سنكون صديقين

سنتخاصم كثيرا، وسانتصر عليك

في النهاية

فأنت تحبني..

أنت وحدك من يحبني

وأنا لا لأحب غير نفسي التي ماتت

قبل أمس

هل تذكر من قتلها

أنت قاتلها، أيها الظل/ الشيطان

حين تركتك، مرة في العمر

تتقدمني..

 
   

ومشيت خلفك كالباحث عن ظله الشارد

أنت أجمل قاتل في الدنيا

لأنك تشبه من مات من أجل حبيبتي..

هل تذكر حبيبتي؟

وهل تذكر من مات من أجلها؟

لا تنظر الى أيها الخبيث . .

فأنا أتفرج الآن عليك ، وعلى نفسي

وأتذكر كل شيء..

أتذكر كيف ابتسمت أول مرة

وأتذكر كيف كتبت القصائد العظيمة

ونشرتها باسم حبيبتي. . جعلتها أعظم مني

أشهر مني

أكثر مني عزة وجمالا

وصرت واحدا من معجبيها..

لا، لست أفضح أحدا

فالشاعرات الجميلات أكثر من شعر رأسي

ولست أصلع . .

لى شعر كيف ناعم ، فوق رأسي

وثمة شيطان يتدغدغ حين يمر

المشط عليه

وهي، فمال ، تسخر من هذا ..

فيا أيها المؤرخون ، ان كان ثمة من

يؤرخ للشعراء

كونوا أكثر انسانية منها . .

فلا تفجعوها في عظمتها، وعزتها ، وجمالها
من أجل شيطان وحيد .. وعادي.

 
 
فيصل أكرم (شاعر من السعودية)

شاهد أيضاً

نصوص

البيوت التي كنا نقصدها خلال طفولتي كانت نوعين: أماكن زيارات مرتبطة بصداقات اختارتها أمي طوعاً، …