أخبار عاجلة

قصائد لزمن الطفولة

من هنا،

من ليالي الكهولة والخوف

ترحل أيامنا غيرآسفة

نحو عشب الطفولة

نجاحثة عن قناديل من فضة

وأباريق من ذهب

عن بقايا اغان مبعثرة في رصيف

الزمان القديم

وعن حفنة من أساطير غارقة في جوار             السنين،

-2-

حنين لغيم الظفولة يملؤني

ويكثف عمرا من الكلمات،

 
   

وعمرا من الحزن والرغبات الندية

والسقطات البريئة،

يا صاحبي.. قف قليلا

وهيا نعود لأيامنا الغافيات على شاطىء الزمن البكر أيام تلك الظلال الجميلة

أيام تلك العيون الخجولة

أيام لا نرتدي غير ثوب البراءة

أيام نستخدم اللغة الصامتة.

-3-

كلما حاول الحزن نسيان أودية الامس

أو أمعن أليأس في محوآثارها

غطس القلب في ماء نهرالتذكر

واقتاد من شاطىء النهر بيتا أليفا

ومجموعة من قرى تتناثر فوق الصعيد

 

 

ومجموعة من رفاق الصبا في ثياب مهلهلة واسارير ضاحكة

وهوى شاحب

كيف نمضي اليهم؟

وكيف نعود الى زمن لا يعود؟

هل ترى العين مشهدهم

ساعة الوصل

حين تودعهم في الصباح المنازل

عاشقة ضوء أقدامهم

وتظل تراهم بعينين حانيتين الى أن يغيبوا وتبقى تتابع وقع خطاهم الى ان تغيب وتلتهم الطرقات الصدى..

وا لأحا ديث
   

أيتها الشمس رفقا بهم

أيها الظل رفقا بهم

من غبار الطريق القديم

ومن عبث الريح والعاصفة.

-5-

في المدارس تقرأهم وتداعبهم نافرات

الحروف

وكالشجرات الصغيرات تنمو أصابعهم وتكون لهم عضلات

وتورق أصوا تهم

يذ هبون، ويأتون،

لا يلحظون التغير في الشمس

لا يلحظون التغير في الأرض

لا يلحظون التغير في الأمكنة.

 

خذيني إليهم يقول الحمام الاليف تقول النوافذ أصواتهم في الشغاف

وأطيافهم كغيوم على الافق

شا رد ة

كلما صعد الوقت أرخى الحنين ستائره

وارتمى قمر مستدير هو الشوق

يغمرآثارهم بنثار من القبلات

وفي دفتر اليوم يكتب أشجانه

وصلاة مضمخة بالأماني الجميلة.

-7-

في المساء يعودون

تسبقهم نار الواحهم

وتضاء المنازل والطرقات بأصواتهم

ويعود الى الغرف الضوء والدفء

يا أيها الليل خفف من الظلمات

فأبناؤنا يقرأون كتاب المساء

وتحلم أجفانهم بكتاب من الصبح

كن مشفقا وحنونا بهم أيها الليل

وافتح على الأرض سقف النجوم.

-8-

يطيرون من غير أجنحة

يضحكون بلا سبب

يفتحون الشبابيك

او يغلقون الشبابيك

لا يحفلون بما خبأ الغيب

لا يحفلون بما حملته الرياح

على راحه ا لأم يلقون أجسادهم وينامون جوعى

 
   

اذا ما خلت سلة البيت من خبزها القروي

 وأقفرحقل الشتاء فلا خوخ

في صدره أو عنب.

-9-

لم يكن زمنا

كان طيفا لذيذ  الهوى،

كان نهرا من الحلم

فيه تساوى الشتاء وأشواكه

بألربيع وأوراقه

لا مكان لحزن ولا قلق

أنها الغبطة المستديمة

وهو الرضا المتألق في الوجه

وا لكلمات

ارتعاش التوحد بالناس والأرض في زهوها وبأشيائها الخالدات..

-10-

واحة من عصافير لا ترتوي من غناء

الطفولة

لا ترتوي من شفافية الوقت

من نزق أخضر كعبير الحدائق

من صرخة عذبة كندى يتجول بين

فراش الضحى

ليتهـا بعده أغلقت صفحة العمر

أو أنها وهبت ما تبقى من الكأس

للبحر،  للورود، للكلمات

فقد حمل الروح مذ رحل الزمن الطفل

ما كان يخشى،

وما لا يطاق.
 
عبدالعزيز المقالح(شاعر وناقد من اليمن)

شاهد أيضاً

برج مرزوق

في عالم الأبراج يدور الفلك وتبقى النجوم المزدانة بلمعانها معلقة في عتمة السماء لتتعلق معها …