أخبار عاجلة

قصائد من الصقع الانساني

تنشق الأرض فتستقبلك

الى ذكرى الطاهر جعوط- يوم رفنه

-1-

تنشق الأرض

فتستقبلك

لم هذا الصراخ، هذه الدموع

هذه الصلوات

ماذا ضيعوا

عم يبحثون

أولاء الذين يكدرون

سلامك المستعاد؟

-2-

تنشق الأرض

فتستقبلك

الآن

 
   

ستتحادثان دونما شهود

فلكما أشياء لتتحاكياها

وسيكون لكما الأبد لذلك

كلمات البارحة التي أبهتتها الجلبة

ستنقش شيئا فشيئا في الصمت

-3-

تنشق الأرض

فتستقبلك

وحدها اشتهتك

دون أن تعرض عليها مخالاتك

انتظرتك دون اللجوء الي خدعة بنلوية (1)

ما كان صبرها الا طيبة

والطيبة هط التط تعيدك أليها

-3-

تنشق الأرض

فتستقبلك

ولاتحاسبك

 

على غرامياتك العابرة

بنات التيه

نجوم من شهوة تحبل بها العيون

ثمارموهوبة من بستان الحياة الفسيح

أهواء جليلة تقيم شمسا

في بفن الراحة

على طرف اللسان الولع

-5-

تنشق الأرض

فتستقبلك

عار أنت

ومع ذلك فهي منك اكثر عريا

وأنتما بهيان

في هذا الاحتضان الصامت

حيث الأيدى تعرف كيف تتشابك

لاستبعاد العنف

حيث فراشة الروح

تدير ظهرها لهذا الضوء الخادع

للذهاب بحثا عن مصدره

-6-

تنشق الأرض

فشتقبلك

ستستعيد حبيبتك يوما

بسمتك الشهيرة

وسينتهي الحداد

سيكبر أولادك

ويقرأون دون ضيم أشعارك

سيتعافى موطنك كما معجزه

عندما سيذهب الناس بعد أن يكون الوهم قد أنهكهم

للارتواءفي فسقية طيبتك

-7-

يا صاح

 
   

نم قرير العين

أنت بحاجة لذلك

لأنك عملت بمشقة

كرجلى نزيه

قبل الرحيل

تركت مكتبك نظيفا

مرتبابشكل جيد

أطفأت الأنوار

قلت للبواب كلمة لطيفة

وبخروجك

زنوت للسماء

لزرقتها الأليمة بالكاد

مسدت شاربك أيضا

وأنت تقول في نفسك:

وحدهم الجبناء

يعتبرون الموت نهاية

-8-

نم قرير العين صاح

نم في سبات العادل

استرح، حتى من أحلامك

دعنانحمل العبء قليلا

 

قارىء مستعجل

ماذا أتيت تفعل هنا

أيهذا القارئ؟

فتحت دون مراعاة

هذا الكتاب

وتقلب بحمية رمل الصفحات

بحثا لا أدري عن أي كنز مدفون

أأنت هنا لتبكي

أم لتضحك

 

أليس لك من شخص آخر

تحادثه

حياتك

أهي فارغة بهذه الدرجة؟

إطو اذن دفتي هدا الكتاب بسرعة

ضعه بعيدا عن المنبه

وعن خزانة الأدوية

دعه ينضج

تحت شمس الرغبة

على غصن الصمت البهي

غدا سيكون نفس اليوم

غدا

سيكون نفس اليوم

لن يكون لي أن عشت الا لحظات

والجبين ملتصق بزجاج النافذة

لاستقبال حفل فروسية الغسق

سيكون لي أن كتمت صرخة

لأن لا أحد سيكون قد سمعها

في هذه الصحراء

كان لي أن اتخذت

وضعية الجنن

على مقعد وحدتي الهرمة

كان لي أن انتظر

أن تفرغ كأسي فى النصف

لاكتشف فيها مذاقة المرارة

كان لي أن رأيت نفسي

في الغد

وأنا أنهض عاطلا

 شبيها بفظاعة

 
   

أحلام وافرة

أحلام وافرة

كأن حياتي تطفح

وريشتي خضراء

أرقد مع ظلالي

واستفيق من دونها

ياليل

قاوم

فاله الغسق

يفترس  أولادك

الصورة المتقادمة

الأن اكتب

كما يرى الأعمى

الألق ينزلق فوق جفوني

ويتوارى من خلال ثقب الورقة

الكلمات تغدو وتروح في قفصها

أسمع سوط المروض يطقطق

ولازئير

صوري كلها

متقادمة

أمشي

في مضاهة القلب

دونما كلب يدلني

في وقت منأخر من الحياة

في وقت متأخر من الحياة

أستطيع التغيب فوق مقعد

بألم أقل

سأطفئ نار

الأشواق التي قصرت الرحلة

سأوقف بكائية

 

الأسئلة البالية مع الأجوبة

سأنسحب من حقل

النظر اللامتناسق

سأشم على راحة يدي

قصيدة حبي الأخير

وسأنام

النومة الحلوة

للشجرة
الشاعر المجهول

أهو صوتي

أم صوت شاعر مجهول

قادم من القرون الغابرة

متى عشت

فوق أية أرض

أية امرأة أحببت

بأي شغف

ولكن ما أدراني

ان كنت بالذات امرأة

وأني لم أتعرف على رجل

لأني بشعة جدا

أو لأني ببساطة لا أفتن

الرجال

أقاتلت

من أجل

ضد شئ ما

أكنت مؤمنا

أكان لي أولاد

أمت فتيا

غير مفهوم بئيسا

أو طاعنا في السن، محاطا، مدللا

بطل قبيلة تستعد

 
   

لغزو العالم

هل بقيت اثاري شاهدة على أمجادي

هل ماتت لغتي

قبل أن تكتب

لكن، قبل كل شئ، هل كنت شاعرا منشدا

أو املكا خاملا

كاهنا

نادبة محترفة

ملاحا

جنيا أو آدميا

عالمة (2) بارعة

تعزف على العود في حريم

علني لم اكن

الا صانع سروج مغمور

لم يمتط صهوة جواد قط

ويغني

وهو يكد في اليوم المقدس

ليلين الجلد بين يديه

ويحسن صنيعا

يمتطيه الأغنياء

فمن كنت اذن

حتى يتناسخ كلامي

وحتى يوقعني الليم (3) الماكر

المتمكن من زمام الكلام

في الشرك

بهذا السؤال الما هو بالسؤال:

أهو صوتك

أم صوت شاعر مجهول

قادم من القرون الغابرة ؟

ا- زوجة عوليس في الأسطورة اليولانية لتصرف عنها الخطاب الذين يتكاثرون كلما زادت غيبة عوليس عن مدينته ايثاكا، كانت تعدهم الها ستختار واحدا منهم

وزجا بعد أن تفرغ من غزل كفن حميها لايرث . وكانت دوما تنكث بالليل ما غزلته بالنهار الى أن عاد عوليس ليحللها من وعدها

2- راقصثة شرقية

3- شبه الرجل في قده وشكله وخلقه

الرسوم من أعمال الفنان: إيهاب شاكر، مصر

 
 
قصائد من الصقع الانساني
عبداللطيف اللعبي (شاعر , مسرحي وروائي من المغرب)
ترجمة :رشيد وحتي (شاعر من المغرب)

شاهد أيضاً

مارسيل إيميه «عابر الجدران»

عاش في مدينة مونمارتر، في الطابق الثالث من البناية رقم 75 مكرر الكائنة بشارع دورشان …