قصائد

تلميذات

سيطرز درس  أحرفه

التلميذات سيقرأن

ما أعذبه

صوتهن

فيه

الدروس

كلها

….تهيم .

على كتف المدرسة

دجاجات

يوميا

هذا موعدها

 تقشع الحرف عن الكلمات

في ناحية أخرى

بواب  يتراعد منه السور

 يصرخ

في…….

شارع أعينهن .

موعدها الآن

العاشرة صباحا

تطهو سيدة

 قرب السور

وجبتها

جوعهن بلاجلد

يشمها..

يغضب موضوع اليوم

……ويرضى

في أصواتهن.

يا لعذوبتها

 شفاه

تتنفس وردالكلمات

تتشقق من تكرار الدرس

أحرفهن عطشى

حواسهن تتلفت

دون عيون

نحو المعنى

 

تزاوج

 

فضة

على صدرالصباح

ترتعش

الشمس

جمرة عسلية

مساء

تلعقها الشفة الزرقاء

بين أصابع الموج

رقة تنساب

خصرهاالبدان

دموعها الأرجوانية

شفق

تسكبه البرتقالة

في كأس عاشقها

أحلاما

ترتعش

في يدالشاطئ

كل يوم

يزفها

 إليه..

هكذا.

 

قطرة

 

أنحني

للماء

يرفعني

إليه

أرسل

قبلتي

لله

كيف لكل شيء

أن يكون

الماء.
 
هدى الدغفق شاعرة من السعودية

شاهد أيضاً

صادق هدايت وإرث النازية الثقيل

قرأت أكثر من مرة رواية «البومة العمياء» للروائي الإيراني صادق هدايت، في المرة الأولى في …