كرسي الملك

«كرسي الملك .. هي صخرة مشهورة في شاطئ مدينة جبلة، على شكل جزيرة صخرية، أمضيت عليها ربع قرن من التأمل والصيد والسباحة.. وحين وقعت وكسرت رجلي اليسرى، تملكني شوق وحنين عجيب إليها، وكأنها.. صديق مضى زمن طويل على فراقي له ولها في خيالي وفي حياتي.. وحلمي.. وقع  آسر.. ودلالات عديدة».

* انها صخرة
أخذت شكل كرسي طاغية
في فم البحر
أرخت بكلكلها.. واسبطرت
واشرأبت
ونادت تعال الي
وحيدان أنا وأنت..!
تعال إلي
وكن دائما
عارياً- أبقا
مثل زمزمة الريح
* كن مثلما كنت…
صنو التشرد والاغتراب…
* انها … صخرة
وأنا … صخرة
وأنا … منذ فجر الطفولة
شيدت عرشي على الماء
شيدت عرشي على الموج… شيدت عرشي على الوهم.
شيدت عرشي على قصبة
حيث أمسكها
يستدير قفا الكون
يمتد وهم التحقيق
في رأسي ستارة
حين تلوي
أرى امرأة في فراشي
وحين تونون..!
ترتعش امرأة الوهم
ثم أفيق
أعود الى صخرة
هي كرسي.. منفرد.. أفق.. ابق
والكراسي التي حولها
من هلام وثير
ومن كوت
ومن ظلموت
* وينهمر.. الوابل القمطرير
فألقاه والعري
يسكنني.. من جميع الجهات..!
* حضن أمي
ينوء بأثقال أوجاعي الغاشمة
وأنا راقد رغم انفي
برجل مهشمة كم كتبت بها
أبقات ضلالاتي الوالهة.
* كم تنكبتها..!
ساعيا.. قاصدا
لألاقي هلاكي
ثم ..!
ها أنني.. يا الهي
عاريا .. جئت
ان براقي إليك
كل إثم
ترى انه لا يليق
وقد وهن العظم مني
فانى يكون
غلام
وزوج.. وبيت..؟!
قلت.. اني أرى رؤية
هي رؤيا ومهزلة
رب.. إني رأيت جميع الطواغيت
قد سجدت لحذائي..!
وأنا ..!
كالنجاشي..!
على صخرة
هي أشبه بالقمقم الجان
أشبه بالمعضلة
* لا تقصص رؤياك
اخرس.. لا تقصص رؤياك
أو أريك الذي لا يرى
لأربيك
بل.. ! لأربي سواك..!
* ووقفت على الباب عشرين دهرا.. ودهرا
أسائل..!
عن خبزة
اتلمظها..!
قيل.. غير رؤاك
* قلت.. واليأس والجوع.. والخوف
يعوي بجوفي
رب.. غيرت رؤاي
إني..!
أنا العري والجوع والخوف والنبذ والهذيان
* ورأيت برؤاي.. اني
سجدت لكل الطواغيت
في خبزة
قال خذ نعمتي كلها..!
واتبعني..!
* فانتبذت مكانا
بأقصى فراش هزيل
أداري به رجلي العاثرة
* قرع الباب..!
من..!؟
قيل ابليس
جاء يعودك
جاء يداعبك
انك زاحمته العرش
لكنه..
وبكل الكياسة
قال.. ستمشي
وتصبح أقوى.. ولو دون رجلين
فبالشعر
يمكن حتى إعادة خلق الحياة…!
* قلت.. ! نادمني اليوم
ثم.. ليكن في غد… ما يكون
قال والسكر تعتعه:
اجترحني بمعجزة لم يجيء مثلها في كتاب…!
* قلت.. ! لا بأس
هب لي غلاماً
يقوم من العظم
من رحم الصخرة المقفرة
قال…
ما عبرة الخلق هذا
قلت: من مريم أو سعاد
جاء كل العباد
ثم فانظر الى مثل هذي العباد
وهذي البلاد
هل ترى حبل ايلافهم
هل ترى حبل سوء
يطاول هذي االحبال..؟!
* الاحابيل..!
الأحابيل حولك يا ولدي
فاتبعني واتبع مارد النار
لا مارد الماء
صخرة رؤياك باتت مصدعة
والصخور حواليك
من كل نوع
وسوى الروم
ها أنت بت
شروداً قصياً بأقصى الفلاة…!
ومصيرك في قاع بئر سحيق
وهنا لا يمر
سوى كائنات العزيف المخيف
وهنا لا يمر الرعاة.
* الأحابيل حولك يا ولدي.. والذئاب
كل ما قلته
كل ما جئته
كل ما اقترفته يسارك
او خلته الشعر
أو خلته البحر
أو خلته صخرة
كان يمكن ان يتبدل
في ساح وعي وصحو
فتاة مؤنقة
وقميصاً جميلاً بأزرار من واقع ممكن
كان.. لا داعياً
أبداً.. لقميص الخراب..!
* حلمي.. كان … !
حلمي كان
أو حلمي الآن
حلمي كان
أن أبدل النيل بالبحر
أن أبدل الرحم بالثبج اللانهائي
أن أبدل الانكسار البسيط
بالأشد
من الانكسار.
حلمي كان دائما
أن أشاهد أقصى حطامي
وأقصى اندفاعي
وأقصى
وأقصى
مجون الحياة..!
* حلمي كان دائما
أن أرى لي براقا قصيا من الغيب
يحمل أسئلتي
ويقيم مكاني
أن أروح الى سدرة
وألاطمها
حجرا.. ثابتا.. أحمقا.. ارعناً
ها ..! دهوراً مكثت على الأرض
لا غيهب
لا سؤال يهم
ولا .. جواب.
أتراني حسدت الذئاب.
* وأنا أتعتم في داخلي
أتعتم في ثبج مظلم
أتعتم حتى لأحسب رجعا لصوتي المواء…!
* عد الى قصبة
واحسب الموج عرشاً
ومن كهنوت العواصف
صغ شكل مملكة
وأنأى
ولتستمر وحيدا مع القفر
عد للترنح.. لسكر
عد .. يا نسيج خطاك
يا أسير رؤاك.
* صخرة .. انها
عانقتني…
ونمنا معا
ثم ألقت بشيء.. الى الماء..!
الولادة في الماء
ارحم من رحم قذر مظلم
وهوان
وحبل ختان وأشياء أخرى..!
* نحن في سرر نتقابل
في عالم نتقاتل
في وطن نتشاكل
في زمن
ويهرول حتى الحصى والزؤان..!
إنها صخرة للاقامة
لا غيرها
وسواها .. الهلاك
* كم نسجنا هنا قصصاً وكتبنا
ولعبنا.. سبحنا.. لهونا.. كذبنا
خلت إني لطول الاقامة
في القفر أو ثبج البحر
اخرج من جلدكم.
* ولي دونكم..!
يا ضجيج الخواء
عالم صامت…!
* مرة ساقني الوهم
نحو المرايا
فألفيت وجهي يرفرف عبر المرايا
ورأيت الزعانف
في جسدي والحراشف
ثم حاولت أن أصف المشهد العبقري الجميل
فإذا بالغلاصم تخذلني
واقتنعت وفي كأسي العاشرة
انني صرت خارجكم
انه كان لي دونكم
عالم ساحر
زائغ.. صامت.. حائر.. هائج.
مائج..
وعروس البحار أتت
عانقتني طويلا
وغابت .. وزاغت
الى حلم أزرق
أتراها بعثت.. صخرة
مثل شكل الملاك…!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 مقطع من نص طويل .
عمــــاد جنيــــدي
شاعر من سورية 

شاهد أيضاً

الكتابة والتصوّف عند ابن عربي لخالد بلقاسم

لا تكمن أهمية هذا الكتاب في  تصدّيه لمدوّنة هي من أعقد المدوّنات الصوفيّة وأكثرها غموضا …