من كتاب الهايكو لجاك كيرواك

بوب الخراب
                       ربيع
هايكو غاري شنيدر
        (قيل على الجبل)
«أتكلمُ عن الحياة
الأدبية ــــ الحور الرجراج
 الأصفر»
إنها تُمطِّر ـــــ
    أظنُّ أنني سأعِدُّ
بعض الشاي ( الهايكو خاصتك)
        (رسالة إلى غاري شنيدر)
في 18يونيو (حزيران)، عام 1956، ربما بتكرار تجربة «هان شان» الشاعر الصيني، الذي أُهْديَتْ له The Dharma Bums.»
عزل كيرواك نفسه على جرف مهجور، لمدة ثلاثة وستين يوماً، وبتأثير من الطبيعة، كتبَ بروح بوذية الزن تجارب الهايكو، ذات الطابع  النثري الغربي كما البوب دارما، إذ تصور جهود كيرواك بربط عزلته الجبلية في الطبيعة، وتجربته الغامضة معاً.
مخطوط بوب الخراب هو مجموعة من 72 هايكو، رُقِمَتْ من قبَل الكاتب، وطُبِع منها نسخٌ كثيرة،ٌ على شكل مفكّرة جيب.
بوب الخراب
(ملاحظة: خراب، هو اسم الجبل….
البوب: يعني الهايكو الأميركي الحر…)
-1-
مرج الصباح –
    تُثيرُ انتباهي،
عشبة واحدة
-2-
أسنانٌ مسكينة معذَّبة
   تحت
السماء الزرقاء
-3-
تناولتُ هامبرغر
  كوني أيلاند
 (1) في فانكوفر واشنطن
-4-
اجرِ وراء ذلك
   الشخص ــــ اجرِ
وراء نارٍ تتأجج
-5-
أثر الجبل
   الهادِئ، هذا
الوابل من النقاء.
-6-
شمسٌ على الصخور-
غصنٌ مقطوعٌ
يتشبّث
-7-
جِذل بنشارة
  ــــ مكانٌ
للتأمل
-7-
الأسماك الباسمة ــــــ
  أين هي،
أيها الطير المستطلع؟
أنا، غليوني،
   ساقاي المطويتان –
بعيدون عن بوذا
-10-
أُغلقُ عينيّ ـــــ
    أسمعُ وأرى
(2)ماندالا
-11-
الغيوم تفتِرضُ
    كما أفترضُ،
وجوه نُسّاك
-12-
رَخياً، غصن
    الصنوبر يَغتسلُ
في المياه
-13-
راضياً، قمم الأشجار
   انحجَبَتْ
في ضبابٍ رمادي
-14-
تناسلتْ لتبتهج،
   أشعة  الشمس الضاحكة
تُغادر
-15-
رجراج ودافئٌ،
   ثلج الأعالي،
غير المَطروق
-16-
منعتقٌ أبداً
    ورهيف،
عمل الغيم
-17-
 في كل مكان خلف
   الحقيقة،
فضاء أزرق خاو
-18-
الجبال
    راسخة بصبرها،
أيها البوذي
-19-
طلاء القارب
    على
قميصٍ عتيق
-20-
الثلج يذوب،
   تتدفق الجداول –
يغادر الحراس  الوادي
-21-
رجلٌ ـــ هو 
   محض
برميل مطر
-22-
ركام على البحيرة
   روحي –
كسيرة
-23-
(3) Gee الليلة الماضية –
   حلمتُ
بهاري ترومان
-24-
لا شيء هناك
  لأنني
لا أعبأ
-25-
في الأصيل المتأخر
ذُرى، ألمح
الأمل
-26-
قمة جبل
  جاك ــــــ اكتَمَلَتْ
بالغيوم الذهبية
-27-
أوف ــــ أوول ستارفايشن ريدج
نهاية
 سديمية
-28-
كافة الحشرات صمتَت
إجلالاً  للقمر
-29-
طعم المطر –
 لماذا أركع؟
-30-
بَدر، ثلجٌ أبيض، –
زجاجتي
من جيللي أرجواني
-31-
أنا في أوج حنقي
أستطيع أن أعضّ
قمم الجبال
-32-
قهوة ساخنة
ولفافة تبغ –
(4) لماذا زازِن
-33-
الشفق القطبي
(5) فوق هوزومين –
الخواء مُقيم
-34-
(6)نات ويلز، رحّالة
– أميركا في
عام 1905
-35-
ها قد عدت وسط 
اللامكان –
هذا على الأقل ما أظنه
-36-
 أيتها البشرة المسكينة اللطيفة-
ليس من جواب
-37-
العاصفة،
مثل دوستوفسكي
تشيدُ كما تُدون
-38-
ما هو قوس قزح،
يا إلهي؟ – طوقٌ
للوديع
-39-
عليّ أن أذهب –
ابقرْ الوحش
 واتجه صوب المكسيك
-40-
أواخر الظهيرة-
الخرقة تجفّ
على الصخرة
-41-
أواخر الظهيرة- بارد
 ظهري العاري.

-42-
الأربعاء ـــــــ
    الكثير من اللغط
يؤلمني دماغي

-43-
ركلتُ الخزانة
    وآذيتُ إصبع قدمي
ـــــ غضب شديد

-44-
 أواخر الظهيرةــــ
   ليس الخواء
الذي تغير

-45-
جنس ـــــ  يرتعِش للتناسل
    بما
 تجِيزه العناية الإلهية

-46-
دُوارِي المقيت – خسارة
    مملكة
السماء

-47-
رعدٌ في الجبال –
    أصفاد
محبَة أمي

-48-
رعدٌ وثلجٌ ـــ
    كيف
لنا أن نغادر!

-49-
الأيام تمضي –
    لا يُمكنها البقاء –
لا أفهم ذلك

-50-
المِقشَدَة تُعطي،
   يهتز المتأوه –
 يبتسم الملاك

-51-
 مليون إكر
  من أشجار البوو
وليس ثمة بوذا واحد

-52-
آهٍ أيها القمر،
   كذلك فَزَعْ؟
–  تخدَع الأرض

-53-
تباً *للسكاندا !
ـــــ حتى أنها
 ليست كذلك

-54-
القمر
   ليمونة
عمياء

-55-
ر ي غ   ر ي غ  ر ي غ –
     الجرذ
على السطح

-56-
حضّرتُ الكاكاو الساخن
    في الليل،
غنّيتُ قرب الموقد

-57
ناديتُ هانشان
    في الجبال
ـــــ ليس من جواب

-58
الذي يحدث
   ممتع
لأنه يتندّى من ذاته

-59
ناديت هانشان
     في الضباب ــــــ
فأجابني بأن أسكت

-60
ناديت ـــــ ديبانكارا
      فأَرشَدَني
دون كلام.

-61
فَركتُ خدي الملتَحي
    ونظرتُ في
المرآة ـــــــ كِ ي!

-62
هبّ السديم ،
   أطبقت عينيَّ، ــــ
أكمل الموقد الكلام

-63
«زغب» ـــــ طير
    التوازن التام على النار
 للتو هزّ ذيله

-64
غاب الطير
   و اكتستْ المسافة 
ببياضٍ كلّي

-65
ـخربشات كلام ـــــ
ـــــ دينغ دونغ
جماعة  بوذا

-66
كرشك كبيرة للغاية
   بالنسبة
لأسنانك الصغيرة

-67
غير أنهم لا يؤمنوا 
بأن مجرى لوست كريك
لا يزال موجوداً

 
-68
 التُوت 
السنجاب
على العشب

-69
حاجزٌ هائلٌ من الغيوم
   من جهة الشمال
آتٍ ـــــ بررررر!

-70
الشفق القطبي
   فوق جبل  هوزومين ـــــ
     أبديٌ هو العالم

-71
دخل السنجاب
    ــــــ خرجت
الفراشة

-72
نومٌ مقدسٌ
    هان شان ـــــــ
كان على حق

(1)فانكوفر: مدينة تقع على الضفة الشمالية لنهر كولومبيا في واشنطن.
(2)ماندالا: كلمة سنسكريتية، تعني الدائرة.
:Gee:(3) لفظة تُؤمَر بها الجياد
(4)زازِن: أحد تمارين بوذية الزن
(5)هوزومين: جبل برأسين في ولاية واشنطن
(6) نات ويلز:مسرحي مشهور في ال U. S. A.
(7)سكاندا: مصطلح في علم الظواهر البوذية

شاهد أيضاً

ألبير كامي مسار مفكر تحرري

«للكاتب، بطبيعة الحال، أفراح، من أجلها يعيش، ووحدها تكفيه لبلوغ الكمال» ألبير كامي. كامي شخصية …