موت الكائنات الاخرى

هذا النسر

يميل الى تكرار جناحيه

شهوته قي الطيران

تساوي موت الكائنات الأخرى

……………………….

من سطر فارغ

الى سماء تجتر نجومها

ثمة مداخن

نضربها بأجنحتنا

ونشعل الفتن

في الفضاء الحر

خالطين الأزمنة

بضباب أزرق

 
   

لا يشبه اللهب

ولأن ميتاتنا كثيرة

وذكرياتنا جدرأن محطمة

لم نخرج من منازلنا

الى ساحات القتال

لكننا ننرف دموع البؤس

مباعدين بين الأفاعي التي تشبه الطين

وهذه الاشلاء المتساقطة

لنسر متداع

انهكته شهوة الطيران .

 
 
محمد تركي النصار(شاعر من الأردن)

شاهد أيضاً

متابعات ورؤى المفارقات المشهدية في شعر حلمي سالم

اختلفَ الباحثونَ والدارسونَ حَوْلَ مَفْهُومِ الْمُفَارَقَةِ فِي النَّقْدِ الأدَبِي اختلافاً واسعاً ومن ثمَّ ، فيجب …