أرشيف شهر: يناير 1995

ترجمة الشعر واثرها في القصيدة المعاصرة الترجمة اصلا وساطة الاخر وغواية الضعف

افترض أن الاثر الاجنبي عن طريق الأصل أو الترجمة من مكونات القصيدة الحديثة المفعلة والنثرية ، وقد أقول تجوزا أن من التواريخ الممكنة لهذه القصيدة تاريخ ما دخل فيها من أثر اجنبي. واذا عدنا الى بدايات القصيدة الحديثة وجدنا أن الترجمات تحضر بنفس قوة الآثار المنتجة، لا نشك أن هذه البدايات لم تكن فقط انشودة المطر وأغاني مهيار الدمشقي ولن …

أكمل القراءة »

السير العمانية كمصدر لتاريخ عمان سيرة محمد بن محبوب

عرفت بعض الأعمال في المصادر العمانية باسم السير، ومفردها سيرة ، واستخدم المصطلح أحيانا لعنونة عمل مرتبط باسم شخص ما، وعادة ما تأتي مترافقة مع رسائل أو جوابات جرى تبادلها. وتعتبر بعض هذه السير من بواكير تاريخ التأليف الاسلامي، ولم يتح للباحثين في الدراسات العربية التعرف عليها وعلى مؤلفيها، على الرغم من أن مجموعة جيدة قد اخذت طريقها إلى النشر. …

أكمل القراءة »

الاسلام والنهضة الاجتماعية

إن المشكلة الحقيقية التي يطرحها الفكر الاسلامي في العصر الحديث ليست الاهتمام بالسياسة ، فهذا الاهتمام من علائم النهضة الاجتماعية الحديثة عامة. انها تكمن ، بالعكس ، في الخلط بين الأهداف الدينية والسياسية ، وبالتالي العجز عن التمييز، ثم الاختيار، بين الوسائل والقواعد والتقنيات المختلفة المرتبطة بممارسة هذين النشاطين الاجتماعيين الاساسيين ، ولعل نمط السياسة الرسمية الذي ساد في العقود …

أكمل القراءة »

التقنيات الأثرية في محافظة ظفار

مهدت التقارير التمهيدية التي تم إعدادها في عامي 1992 _ 1993 السبيل امام مزاولة التقنيات الأثرية في ظفار تحت الرعاية السامية لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم سلطان عمان ، وتحديدا تحت الإشراف الرئيسي لمعالي عبد العزيز بن محمد الرواس وزير الإعلام ورئيس اللجنة الوطنية للحفاظ على الآثار في ظفار وقد استمرت فحوصات عام 1994 من شهر يناير الى شهر …

أكمل القراءة »

كلمة العدد

اشارات لا تستطيع مجلة ، أي مجلة وربما في أي مكان ، ان ترسم ملامحها وتحدد وجهتها منذ العدد الأول أو الثاني، لكنها تحاول أن تقدم المؤشرات الأولى لطموحها ووجهتها عبر الدرب الثقافي الطويل والصعب . وليس من التهويل في شىء إذا قلنا أن اصدار مجلة ثقافية بطموح يتوسل الجدية والابداع، والتنوير هو دخول في مغامرة على نحو من الانحاء، …

أكمل القراءة »