أرشيف شهر: يناير 1996

متاهة النسور

يحييك الظلام الساهر يحييك الفضاء الجريح في صور الطيور القتيلة تحييك الظلال التي ترقد عميقا في أصلاب المرأيا       أقودك من عريك عبر الممرات التي تدرب المتاهة أقودك عبر مناظر مغطاة بالريش الأعمى وحطام المظلات ، .. ثمة المرايا تسهر معلنة ، تعرق الوردة في اتقاد الغابات ، في المسافة المهموسة لاحتراس النمور!   (…) استقبل مهبك وأصابعك التي …

أكمل القراءة »

الأمير

صعرت خدي لآلآء النهار لا أقدم ولا أؤخر تاركا التباريح  تسلس قياد الانفاس. . ما حاجتي، بعد، بالنظر الغيابة تفي بوعودها  فألج المتاهة مشفوعا بظلمتي يالخفتي الهواء يرفعني حيث تخلو الفكرة  ويكون ما تبقى من الضوء كافيا       لأرى ما دبرته يداي  الغياهب تتلو علي  ويغمرني بهباته الهجران . أنا ابو عبدالله المكني بالصغير،  بكر امي ولدت تحت لبدة …

أكمل القراءة »

الشبه: مرثية نفس..

حيث مشيت يتعقبني ، أو يمشي قدامي ، قد ظلام يأخذني من كتفي يدخلني في نفق أعتم من ليل العابس ينهزني فترن عظامي في من الخوف فاعوي… حتى يرتج سريري من تحتي ، ويهب النور على عيني فاحسبني حيا وأقوم الى شأني…       أسعي في دنياي كما يسعى الأحياء: أهيىء ثيراني، أشحذ سكة محراثي، أفلح ارضي ، أترقب أن …

أكمل القراءة »

ذهول

تولد الحرب من الأسئلة الخائبة الكبرى ومن خوف يحز الروح في مقصلة الحقد ومن شوق الى الموت واطماع بارض وطئتها قدم الشيطان ازمانا وكانت وطنا للندو العالق في نارا لبشر * * * يا إلهي استوحشت روحي وهذا زمن الحرب استوى لم يطلقوا النار على رأسي ولكن العيون الفازعات احتشدتا حولي وحط البدو في الضاحية الأخرى من البيت وجاءوا  يستظلون …

أكمل القراءة »

أزهار متوحشة

أبصر الشاعر الامريكي ريتشارد هوارد ضوء ولادته في كلنيفلاند بو لأية أوهايوا الامريكية عام 1929، وتلقى تعليمه في جامعة كولومبيا الأ مريكية وجامعة السوربون الشهيرة بباريس . وقد قضى هوارد جزءا من حياته خارج أمريكا، غير أن حياة الغربة هذه لم ترق له حيث عاد الى أمريكا وأستقر به  المقام في مدينة نيويورك حيث يعيش الآن ، وأصدر مجموعته الشعرية …

أكمل القراءة »