أرشيف شهر: أبريل 1996

على خطى الشاعر فيرناندوبسوا في لشبونة ولادته ومنشأه

في أيام حياته لم يصدر له في لغته الأم غير كتاب واحد. ولكن الشاعر الذي غالبا ما ينظر في الصور الملتقطة له ميلانخوليا كان متأكدا من ذياع صيته بعد الوفاة: "ذات يوم ربما سيرى المرء بأنني وليس أحد غيري قد أنجز واجبه الذي وجد من أجله وهو ترجمة قرننا" هذه الجملة كتبها المحاسب فيرناندو سواريش في ملاحظاته في "كتاب القلق". …

أكمل القراءة »

اخيرا.. مجموعة شعرية لجان دمو: اقذف بغنائك.. سقوطي يمتع جوهر الروح

يتميز الوسط الثقافي العراقي، باتساع حجمه وبهامشه الاجتماعي الصاخب، الذي يعج بالآراء والتصريحات الرنانة والأحكام الشفافية الصارمة، التي تقسو كثيرا على أفراده. واذ يمكن اعتبار ذلك من النتائج، فإن ضيق مساحة المنبر، بالإضافة للتهميش والاقصاء، اللذين وجد الوسط الثقافي نفسا مقذوفا فيهما، طوال عقود طويلة، بالإضافة للقائمة الطويلة من الممنوعات، أدت به لابتكار وسائل تواصل بديلة غلبت عليها الشفافية، التي …

أكمل القراءة »

وجهة نظر في رواية “رمل الماية فاجعة الليلة السابعة بعد الالف” للروائي “واسني الاعرج”

ما من شك في أن موضوع "وجهة النظر" “Point de vue”  ظلت منذ القرن التاسع عشر – وما تزال – حتى هذه السنوات إشكالية مطروحة تثير نقاشات متعددة ومتنوعة لدى السرديين والمنظرين والمبدعين باعتبارها مكونا من مكونات الخطاب السردي. فتعددت مدارسها واتجاهاتها من انجليزية وألمانية وفرنسية حتى كادت تصبح معضلة، ذلك لأنها مقولة متعلقة أساسا بالكتابة الروائية، والرواية عالم لا …

أكمل القراءة »

المنظمة النحوية للخليل ( مرة اخرى) رد على منظومة (هادي حسن حمودي)

 في العدد الخامس من مجلة نزوى (يناير 1996م – شعبان 1416هـ) خرج الينا هادي حسن حمودي بمقال عنوانه (شيء عن المنظومة النحوية للخليل) ردا على مقالي بالعدد الرابع عن هذه المنظومة. وقد تفضل (هادي) بتقديم بعض (التنبيهات) و(الملاحظات) التي تستوجب مني الشكر، فقد أجهد نفسه في القراءة والكتابة، وذلك موقف يستحق عليه الثناء حتى لو كان مخطئا، مخالفا الحقائق العلمية …

أكمل القراءة »

خبايا المغامرة

الكتاب : وحده يستمع الى كونشرتو الكيمياء المؤلف: شريف الشافعي في هذه النصوص يعرض الشاعر حرية التجريب التي تأبى أن تؤسر بالافتعال، كما أن كائناته المختلفة والمتناقضة تتكاثر وتهرب بعيدا عن بعضها بعضا، تجر خلفها غموضها نحو عروض خيالية تتأرجح بين البساطة وبين التعقيد. (مرة أخرى تنتفخ إفرازاتي المطاطية، كالبالونات الملونة الجميلة، أو كالأكياس الدهنية الخبيثة – لا أدري فقط …

أكمل القراءة »