أرشيف شهر: أبريل 1996

الـقبــــر

حول قبر مطموس تناثرت الأشواك، والأعشاب البرية، وتمزقت راية بيضاء ظلت ترفرف من عارضة خشبية متآكلة ارتكزت – منذ أمد بعيد – في طرف القبر لتحدد وضع الميت. قبر وحيد رمي في الفلاة وظل متمسكا بحدبته إزاء الرياح التي تعبث بكل شيء في هذه الرقعة المسكونة بالوحشة والفراغ. من هنا.. من عمق الخلاء بزغ ظلان كانا يحثان الخطي – من …

أكمل القراءة »

ثـرثـرة

كان صباحا مشرقا. تحررت فيه الشمس من الغيوم، كانا في سباق محموم يوم أمس. الغيوم تلاحق الشمس. تشرق الشمس قليلا فتغطيها الغيوم. فازت الغيوم اليوم فابتعدت مسرعة تاركة لنا الشمس. قفزت من سريري وأنا أشعر بالحياة تسري بقوة في عروقي.. أردت أن أغني. أن أحدث أيا كان.. قفزت الدرجات القليلة الفاصلة بين غرفة النوم والطابق الأرضي، ودخلت الحمام لأغتسل. أغنية.. …

أكمل القراءة »

من يحصد الهواء ؟

سئم قرقوش من الطاعة بالغة الأداء والتنفيذ التي توليها الرعية لأوامره، وفكر في وسائل شتى بحثا عن أوامر غير قابلة للتنفيذ، وتوصل إلى فكرة.. أمر بموجبها كل الرعية إلى ترك أعمالهم والانصراف كليا الى عمل يقضي بأن يمسك كل فرد بمنجل ويقوم بعملية حصاد للهواء. لم يعجب أحد للأمر، ولم يتخلف أحد عن أداء المهمة التي أقرها حاكمهم قرقوش، وظهر …

أكمل القراءة »

المـــرايا

واتكأت الى شجرة المستكة أنتظر. كان ابن عمي قد أعطاني ظهره، وخطا ناحية قبو المقبرة الغربية تغوص قدماه في لحم الميتين الذي أصبح بمرور السنين سبخا بنيا تذرره الريح. على عتبة الدار، تحت السراج المطفأ المعلق في العقد المتآكل تجلس عمتي «مريم». عندما أحست بي وضعت كفها على جبهتها وتأملتني لحظة ثم قالت: «ها أنت قد جئت». ولما سألتها عن …

أكمل القراءة »

يا بشر الحافي لم خرجت

كان يجري كالشبح الهائم وأنا أجري وراءه، وبدا في إطاره وهلاهيله كأنه جوادة نحيلة الجسد نحيلة الساقين. أدركته بعد أن كاد قلبي يتوقف وشددته من كم ردائه وسألت: لم تجري يا شيخ ؟ رفع الي عينين ضارعتين واسترد أنفاسه اللاهثة وقال: دعني يا ولدي. دعني. حاولت أن أضع يدي على كتفه فمنعتني النظرة الباكية والوجه الضامر الحزين: لن أدعك حتى …

أكمل القراءة »