أرشيف شهر: أبريل 1996

الكاف يعبث في كياني.. والقصيدة صامتة

تتعكر الريح المصابة بالربو والمعجم المنفي يجرب وضع طبلته على كرتونة ويجالس الكاف الحزين.. حشرات نافذتي تغادرني الى وجه مؤثث بالشطط فتعود عاطفتي تلطخ نصف قلبي بالذهول هل ادخل البصر الموارب بالوهم.. هل ادخل القفص الضخم.. بثياب نومي.. استبيح ظلال قلعته واوصد دونه وبر الدرب.. لاباغت الزبد المهول لاجل ثلث منزل..         او ثلث وشم يستقيم على القفل.. كل …

أكمل القراءة »

لقطتان من شتاء حوائي … !

هذه المسافات الطويلة بين الشوارع تصيبها بالإعياء.. كان الناس يمشون وعلى جلود وجوههم وشم الخوف يجذبهم مجهول غامض الى ما لا يعرفون.. جلست على دكة خشبية أمام مساحة من العشب الأخضر.. كتفت سكونها كلمات عابثة من بعض المارين.. يئسوا.. فسكتوا ثم انصرفوا.. قابلتها عجوز خرفة : تنتظرين ؟ – ليس شأنك اعتراها الذهول عندما نظرت اليها.. كانت تشبهها في كثير …

أكمل القراءة »

تلك طموحات الشمس

عاصفة تصنع من أمواج البحر أكثر من هضبة مائية. تطبع الشمس عليها ألوانها. وتنسج بأصابعها الرقيقة، ألوانا من قسمات وجهها. تلك طموحات الشمس وهذه مسيرات خاصة بالقمر فاتحا بسيفه خاصرة الفضاء الجنوبي ويصنع قاعات كبيرة لضيافة النجوم. يضحك الضوء ملء شدقيه، وهو يلامس أصابع الحب. لعل جدائل القرية بحر اتى من لعاب الليل. في الأساسي تمضغ كندر القمر. كلمات من …

أكمل القراءة »

فوق صباح اجرد

حديقتنا ارتأت أن تكوننا التي ليست بالضرورة أزهارا وعشبا ورؤى التي نصنعها من وحل الطريق ورطوبة أسقفنا أو من ذكريات ليست بحوزتنا خوفنا عليها حناننا المبالغ فيه نهيئه لأحباء ندسهم في السر ونعلن عنهم وقت أن تزهر أنفاسنا ** حديقة أفكارنا المبددة في الطرقات وعلى أسطح المنازل المبشورة ، نعتقد أنها تشبهنا تلك المشرعة عل نوافذ عالية : مسكونة بالجنيات …

أكمل القراءة »

اغنيات العاشرة والنصف ليلا

-1- كفاك اضطهادا يا حبيبي   انت      والرمل           والقمر يخترقني حد العبودية هذا اللون المقدس   وحينما اقترب من الزلال فى عينيك تكونين      مضيئة         وشهية كلعاب الشمعة     وحدها الصحراء تتسع لارتعاشة اناملي  وانا     افصد عرق اللذة عن جبينك  وعندما      تمرين يديك الناعمتين في غابات جنوني ينزف من قلبي          حزن قديم                ولهاث …

أكمل القراءة »