أرشيف شهر: أكتوبر 1996

مرثية الماء والقرنفل !!

كلما أبحرت باتجاهك، سويت وجهك بالماء، وأسلمت للريح ما تبقى من صبح المعاني، وعلمت الجزيرة، أن تجيء مشجعة بالتفاصيل التي أيقنت ببهجتها، هى الريح المجبولة بالتباريج، تطعن ما يزيد عن حاجة الروح، لو أيقنت أنك متشح بالسواد، وملتبس بالمعاني المطهمة بازرقاق الشك، لأعلنت اعتدال الماء في ميزان البداية، لكنك متسع لانهيارات المراحل، منتبه لما يجيء هطولا، وممتليء بالفراغات التي تهوي …

أكمل القراءة »

كيف يمكنني القبض على الضوء الآفل

ذاهبة الى جنان الأرض الى كروم العنب ودلال التين حاملة وردات بنفسجيات على خضاب من حرير.   كيف أعبر الزجاج الملون فوق الباب "الفواح"؟ أأطير فوق "جورة العناب"؟   ذاهبة الى القدس حيث لإخوتي أخوة ولأولادي أبناء.         كيف للنظر أن يختلس النظر الى جدران بيت أمي على "كتف الواد"؟   تركت ورائي ذهب الضوء بين حزمات أوراق الشجر …

أكمل القراءة »

قصائد قصار

1-زينب (1) في الرابع عشر من يوليو عام ثمانية وخمسين وتسعمائة وألف مات الملك! في الرابع عشر من يوليو عام أربعة وتسعين وتسعمائة وألف عاش الملك :   2- قميص جسد تلبسين قميصك تحت الجسد وكل امريء يلبس قميصه فوق الجسد على حين أنك أنت تظلين تضعين جسدك فوق القميص : فيا للبس !     3- تذكار فهيمة (1942-1995) لقد …

أكمل القراءة »

وعلى مرمى حريق

لا تمسكيني من أنين الروح أتعبني هواك أنا القتيل .. فاين أخلع سورة الموال عن قلبي وقد ضاع المغني والقصب ؟! لا "أين" بعدك لا قرنفلة بجمر اللون لاهية ولا روح بباب الجمر بين يديك، سيدتي سماء من فم الأقوال مرت فاحترقت… وها أنا: وجع يصلصل في حرائق. أنت ؟! . . . لا. اني أفضل مقتلا، وأنا القتيل على …

أكمل القراءة »

إبريل أيها الطيب

فتحي عبدالله ( شاعر من مصر) -1- في الصباح أسمع حيوانات غريبة وقطارات يجرها فلاحون وسابلة يضعون الورود أمام المقابر وملاكمة لزنجي يهتفون له ومظليا من حروب سابقة يتذكر بلغات مهجورة حديقة لموسيقار عجوز فمن يستطيع في الثلاثين أن يدخر حرارة لأكثر من ذلك ؟ خاصة وأنا مهدد بسرطان الرئة ويزورني من شاركوا في الحروب فأقطع ليلتي في سماع الموشحات …

أكمل القراءة »