أرشيف شهر: يناير 1998

إشارات

إثراء  رائحة أنوثتها  إضافة ماكرة  الى تاريخي الشخصي . فخ  بيقين دون كيشوتي  أواصل انتظار الـ " القصيدة "  التي ستوقع الأبدية في شراكي. ( …) جميع الجهات لا تقضي  الى شهوتي القادمة. جهل  جسدي : (…)  الشهوة : محاولة دائمة       للقبض على الأبدية  انتحار سأغادر هذا العالم  مطمئنا!  لو كنت أعلم  بأنه لا يحدث من أجلي  الغارق …

أكمل القراءة »

وجه قرية

وحيدا فيما يبدو الصعلوك  أخذه الهرب الى مأزق  يخلط أسماء القرى بأسماء الفتيات  كلما البرق مسر أغصانا  وبدت خلف السياح طيور تطير بقوة الشوق  جسد  متيقظ وقلب يمرح . وجوه أرق  ليلة بين الأضواء التي تريق البصر       والأضواء المطفأة سلكت طريقي حيث الليلة معلقة  والقلب يندفع بلا قيود. لتكن الليلة مظلمة  ما أدراني وأنا غائب عن إلوعي  ان …

أكمل القراءة »

ليل أبيض

أهل الحبر الضعفاء ما أجملهم يبنون بيوتا بدخان ورقائق غيم ويقولون لنا : ما أبهج أن يحيا الانسان  كالدودة، حرا ونبيلا يحفر بين الأعشاب كنائسه ويصلي كي تبقى أقمار الحب تفيء خرائب هذي الأرض العمياء ما أجملهم بشرا  ما أشقاهم قديسين . . وما أوجع دربهمو رسلا.       ما أجملهم  يبكون على أنقاض الدنيا فتئن على دنياها. . ؛ …

أكمل القراءة »

قلاع هرمة

-1- غيابك يشعل في حضور المجزرة كل الذهب الأسود وسخ لا يعنيني  ورق مثقوب العينين ووجع الشهداء في آخر ظهري كل ليلة  عواء الأنين ينسج خرافة الكلام  كل ليلة  وجهك والشهداء وذهول الجدار وأنا       -2- غيابك  ينشرني كالقلاع الهرمة على ذراعي بحر صار يرفضني غيابك  يشعل أثواب وطني الزائفة يتركه عاريا إلا من هيكل فضاء صدىء كم أنا …

أكمل القراءة »

باتجاه الفجر

ورود دمشق  التي تغذي الوميض في الظلمة  تعكس الهالات  ومن نار ثلجها  يحميني الليل . ماكر هو القمر  بين أشجار الزيتون يعري الصمت ويبوح باسم المحبوب في الأغصان  ضجة أرجوانية  عن نفسها تعلن عند حدود الهواء  بالرياح ذراعاي تمتلئان والى يدي تسرع ذرارات نفس  من ولو في الصحارى، يخضر من جديد الشجرة جريحة، عطرها يغطيني .       أيها الهذيان …

أكمل القراءة »