أرشيف شهر: يناير 1999

نثار الصدمة

كان دولاب انارة السيارة – الذي بقي مشتعلا الى ما بعد الحادث بوقت طويل – يبدو مثل قضيب نوراني يخترق عذرية الظلام ويغوص مضينا احشاء القرى والحقول ومنازل الفلاحين والدكاكين القليلة ممتدا الى البرك الراكدة التي تفرق على حوافها عيون الضفادع واعشاب الزرع ، لتبدو نهاياته مثل نثار ساطع يضيء بخفوت طلائع النخيل ورؤوس الجبال الجاثمة على حواف القرى. فوق …

أكمل القراءة »

نص الأمكنة حديقة العاشق

اخذ- فاك ذا المرقة، اخذت عينيك السوداوين، أخذ- حرك ذا الثنية . ( من تعويذة أكدية )  لا يعرف حتى الآن ما اذا كانت "سافاثا" مدينة نهرية ام مدينة صحراوية، موطن أمة واحدة أم موطن أمم متعددة، لا يعرف هل تحدث سكانها لغة واحدة أم تعددت بينهم اللهجات واللغات . شيء واحد معروف . هو أن شظايا ألواحها الحجرية المكتشفة …

أكمل القراءة »

قصتان بيت صغير ضاحية المدينة

نجس هنا، وهي هناك .. مدينة أخرى مقترحة .. مدينة أول الضوء، وأول المعرفة، وأول الحب . مدينة لا نعرفها ويقترحها علينا الحلم بفرشاة الالوان الطاغية في يد الرسامة الطاغية، ترسم وجهي كبيرا على ارضية ساحة المرسم الآجورية، وتدعو الاطفال للعب عليه والقاء قشور البندق والبرتقال . وفي السماء عندما تعلن فوانيس الخيطان بداية الموسيقى بين شباك حانات البحارة قرب …

أكمل القراءة »

مجاذيب قطة

منذ أن تاب الحاج أحمد سعيد الصعيدي عن شغل "الخطيف " وقطع الطريق ليلا على خلق الله كانت توبته نصوحا بحق ؟ لقد تاب بأثر رجعي، وبات يكفر عن ذنوب سابقة، يؤدي الفروض الخمسة في أوقاتها بدقة ؟ ثم انه حج الى بيت الله بصحبة زوجه، وأصبح مضرب المثل في حي قايتباي والدراسة ومنشية ناصر على الأمانة والتقى والورع . …

أكمل القراءة »

أحضان الأوهام الجميلة

** حتى الأن لا أعرف كيف حدث هذا؟ ولا متى تم ؟ وان كان قد جرى حقيقة . أم انه نوع من الخيال المتعب من رحلة السفر، كنت قد وصلت لتوي الى ذلك البلد البعيد. بعد طيران وصلت ساحاته الى الخمس طيرانا متواصلا ومتصلا. بدأ من الوقت الذي لابد من الوصول بعده . والانسان متعب حتى انعدام القدرة على الحركة …

أكمل القراءة »