أرشيف شهر: يناير 2000

نواحل آخر القرن

عهد قديم.. لم يعد يد أن تتمرأى  في زرقة السرير الفارغ إلا من وسادتين ومن حرفين  قديمين تعاهدا على العناق والوصل  كحرف الواو  بين النون والكاف . . . هدوء .. من بعيد . . أراك تبسمين دائما نحو السفح تنزلقين لكنني من قريب . . أراك تقبلين شفتين مبللتين بالنبيذ.       مرة أخرى نصف ساعة من فضلك …. …

أكمل القراءة »

نصوص

أطرق بابا أفتحه  لا أبصر إلا نفسي بابا أفتحها أدخل لا شيء سوي باب آخر  يا ربي كم بابا تفصلني عني أقل قرعة باب أخفي قصائدي مرتبكا في الأدراج لكن كثيرا ما يكون القرع  صدى لدوريات الشرطة التي تدور في  شوارع رأسي ورغم هذا فانا أعرف بالتأكيد أنهم سيقرعون الباب ذات يوم  وستمتد أصابعهم المدربة كالكلاب البوليسية الى جوارير قلبي …

أكمل القراءة »

مقاطع من ” آرش” صاحب القوس (1)

البرد يساقط البرد يساقط على الشوك والمرمر الجبال صامتة والوديان صامتة الطرق عين انتظار قافلة تصلصل اجراسها… يعلو صوت العم النيروز(2) " الحياة شعلة وللنار شجر "الهيمنة "(3) الاوار, اطفالي ! كانت قصتنا عن آرش عاشق حديقة النار وكانت الايام سواد مرار والاعداء في انتصار ". حدائق الرغبة بلا ورق, سماوات الدمع مثقلة , الاحرار في الأسر والبغايا الخسيسات في …

أكمل القراءة »

العصف والأزل

من يجيء إلى جنة الحب القلب أم الجسد من يغادرها أولا  تاركا في الفضاء حسرة لا تحد! العثرات . . ومال غسق يظللها من الرمضاء.  كيف تناهت اليها مدائن الفضة قلاعا من رصاص وغابت في حضورها مجللة بحكمة الماء .! سارت على أطراف أوهامها  وما تبقى في شمعة الحلم  من ذؤابة الأفول .  ذهبت نتوء بغربتها  الى وطن قيل لها …

أكمل القراءة »

أبطال وهميون لأدوار صغيرة

جيتارات كبيرة ومغنون بملابس من القرون الأولى يأخذون آذاننا  بين لحظة وأخرى  ما يملكونه من إشارات  عالية وقمصان مفتوحة الأزرار وكنائس يدخلها الشحاذون وبنات أوى وربما منفيون من ممالك تحرسها الصحراء يذهبون جميعا الى حانة فقيرة نادلها يعمل قوادا  في آخر الليل         ويوزع المعاطف على الهبيين ويسألهم: أن يتركوا له مكانا  حتى يدفن القتلى  أو الممسوسين بالنجمة …

أكمل القراءة »