أرشيف شهر: يوليو 2000

قصدتان

كان قلب الفتى يلمع مثل حجر كريم . . . يضيء كلما مارست النار فيه غوايتها. . . وقشرته من بقايا الحالكين . . لينفلق الطريق الى نهار أمه . . يضع بين يديها كيسا من الابتسامات . . وينحني لتقبيل ركبتيها المغرورقتين بالتعب . . يتوضأ بماء ركضها. . ويصلي باتجاه الغيم . . انطفأ قلب الفتى في قلب …

أكمل القراءة »

الفردوس المفقود

قبل أن تصل اليه تستطع أن تشم مزيج العطور المنبعثة من النباتات على جانبي الطريق وكلما اقتربت أكثر من نهاية الطريق ستزداد الظلمة بسبب أقواس الأشجار العجوز فوق رأسك وتستطع أن تتخيل في هذه اللحظة أن هذا الممر الشجري سيوصلك الى نهاية العالم ، وأنه مناسب لمرور حبيبين متشه بكي الأيدي فجرا أو عند الغروب . . . لن تستطع …

أكمل القراءة »

على لسان أبزون العماني

– ثشظي- قلبي منكسر كالزجاج فمن يجمعني! كل ما أحتاجه في لحظتي هذه سرة امرأة أختبئ بها من حزني الذي لا جذور له أو نهدان ضغيران أبلعهما كما تبلع حبوب المهدئات وتنتهي قضيتي!   – ابونواس- * من المعبد الى المشرب ! أما تتريث حتى يجف الوضوء من على جبهتك * كالدمعة على الخد كنقطة الحياء على جبهة العذراء تقودني …

أكمل القراءة »

موثبين

موثبين يابلدة مرمية في جغرافية الذاكرة يا بلدة منسية على مفترق المدائن آه يا موثبين على حد منك أحجار وقرويون في بيوت متداخلة علي حدك الآخر شجيرات زيتون والاجاجات ذات الريش الملون كلاب لم  يعودوا يتقنون النباح على تخومك عدد من الجنود التعساء يخيمون في أقصى هبوط الليل ينتعلون أحذية الزمن القاسي برمانات الحب والذاكرة       يعتصرون دموعهم علي …

أكمل القراءة »

حذاء ثخين

-1- يوتوبيا خطواته تقوده – عادة – الى أدراج الهيام يتيما في المشي يوقع بالنسيان في أزرار معطفه الكئيب . . . كلما حل بساحة الحانة أغوى عواء جيوبه بالفرار ثانية . . لكن وميض الكأس يبهره وعوض اللحظة يبقى العمر كله أسير طاولة وقارورة تختزل الوجود في بركان . . . ترك باحة الوظيفة ترك جزر السرير ترك مرارة …

أكمل القراءة »