أرشيف شهر: أبريل 2004

جدار أبيض

إلى الصديق أحمد محمد الرحبي مشهد (1) المستشفى ينفث رائحة مخدرة. قاعة الانتظار تتلذذ في ابتلاع الناس. كرتان صغيرتان تنقذفان من رأسي.. تتدحرجان هنا وهناك.. تستكشفان القاعة. تنتقلان من وجه إلى وجه.. من جدار أبيض إلى جدار أسود.. ومن باب مفتوح إلى باب موارب أو مغلق.. الجميع يلفهم العبوس.. كراسي الانتظار مصنوعة من الإسمنت, ويظهر السؤال كالمارد من إبريق قديم: …

أكمل القراءة »

قصتان

   حقيقة مستسلما  لتكرار آلية أيامه, وقف على مرمى ايماءة عين من المرآة, فأحس بسطحها يجذبه إلى عمقها!! حاول تثبيت قدميه ممسمرا  جسده في جوف الأرض, لكن الخفة استلبته, فصار شبيها  بقشة أمام ريح جذب سطحها الفضي له, وشعر بكل خلايا جسده تنزاح باتجاهها, منسلة وراء وجهه الذي اختفى في اطارها!! لم يسمع كسرا  لزجاج….. عاين وجهه; كان خاليا  من …

أكمل القراءة »

من الذي كتب الرواية?

آه , ما أخبث الناس, لأنهم لا يحبونني بقدر ما أحب نفسي, وعندهم من اللامبالاة نحوي بقدر ما عندي من اللامبالاة نحوهم.                                 تريستان برنار   رفوف الكتب اعوج خشبها من ثقل ما تراكم  عليها من مجلدات وقواميس وروايات القرن التاسع عشر, وصار عليه أن يسندها بقطع من خشب سميك قبل أن يبدأ في روايته السابعة, التي قرر, قبل أن …

أكمل القراءة »

الدعاء

  قبل ذهاب الحاج علي بن سليمان إلى مكة في منتصف ذي القعدة, زاره الشيخ خلفان; المسؤول عن القرية والملقّب <<بأبي اللبن>>.  غلّف الغموض الجلسة التي جمعتهما في تلك الليلة, إذ لم يتسن  لبشر  ثالث حضورها. قال البعض : <<موضوع الزيارة هو تصفية الخلاف القديم بينهما, و المتأصل بسبب سلوكيات الشيخ خلفان المناقضة تماما  لمبادئ ودعوة الحاج علي بن سليمان …

أكمل القراءة »

منازل الرمل

  هناك دائما, في الصحراء, حيث يقف المارد المسكون بالأبدية.. مغناطيس الأرواح المغيبة. اللحظة المنقذة. أرض الملاك المختبئ. ملاذ الأميرات اللواتي حملن الحجر في قلوبهن, ملاذ الأنوثة التائقة إلى القوة القاهرة, ومن جهم الصمت ذاك يخرج الكلام قطرة عصية… الصحراء, لفاع اللغة العارية والغاوية والضائعة بين المعقل والعقال. صفو الحجر وهو يسقط في الماء. لحظة انتظار الحبيب وهو لا يأتي. …

أكمل القراءة »