أرشيف شهر: أبريل 2004

غرق

  (1) الليل  زنجي  نائم  على مفرق  الريح تتكدس  السماوات  على أرصفة  الغيب  . ثمة أسى   يجيء  كنعاس  مضطرب ومسافة  تندمل  بين عظم  وجلد تقف  شاخصا  في حدقة  ضرير إفتني: (لم  الطير  تأكل  من رأسي نتف  الريح)?!. لا تسعفك الهاوية  لالتقاط  وجهك من مرايا الغياب  المتكسرة على قارعة  الرأس لكنك تتناثر  في جهات  العبث  الصاخبة  . (2) عبء   يغمر  صرتك  …

أكمل القراءة »

في صحبة العناكب

أحب هذه القبور المظلمة بلا صخب, أتنزه فيها على سجيتي, أقطع فيها المسافات لأضيع الوقت  على  طريقتي,  بإمكاني  مثلا  أن أنعم بصحبة الموتى << جيران أبي الطيبين >>,  هم- فقط – الذين  لا يقاطعونني حينما أتحدث عنه, وأنا أنبش قبورهم بحثا  عن جثمان أبي, فكثيرا  ما حاولت أن أخمن موضع الحفرة التى دفنته فيها, لأرى ما تبقى منه,  حين كنت …

أكمل القراءة »

أوبرا

(المشهد الأول) أهيئك للتوبة مثلما هيأت زليخة جسدها للقد فقدت أدعوك لعنبي فالجنى مر  وذائقة الحصرم لا تقاوم أتأمل انزلاق وقودك فيطلق الجليد أنفاسه في رئتي أراك كيف انتفضت وكيف ذاب ملحك الصخري على سجادة رباعية كيف فتحت أناملك لامتصاص خصر الهواء حين شكل لوحة في رموشك وكيف استقر  الزمن العتيق في أخضرك وعندما استقام الكلام تعطلت آلة المكان (المشهد …

أكمل القراءة »

قصائد

  شجرة  وقد تكتشف – حين تنظر في المرآة أو حين ينهمر حبرها غزيرا من عيني حبيبها – أنها  غيمة الحدوتة صمغ        وفتاة تهرع قيد الشجرة              اخضرت  أوراق فتاة تبعد شجرة             والصمغ              أوراق تهرع نحو فتاة                                 هرت هوة هذه الربوة         أو العثرات المتراكمة ليست إلا قشعريرات                 لنسائم لم تعبر من هنا خوف في …

أكمل القراءة »

أوقات..

  تنشق يـن إلى أوقات  بطيئات من الشيء ..           (برودات  فسيحة            أعلّقها على غصون  شمس            أشياء  دم  على             ثمة أرضي……………….)  أـ<<وقت  جدار>> ما تعبـره  كثرة  عينيك ? في رحيق  جدار  وأقسام  من الضوء تشـتد   كتلة  فناء. وحد ها تلتف   على فتات ليـل وحدك  على جدار  نهر …   ما تعبره  كثرة  عينيك ? بـ<<وقت  سلالة…>> … …

أكمل القراءة »