أرشيف شهر: أبريل 2004

قصيدة لكتالوغ.. محلات سيرس

  أشار عمر إلى رجل وردي اللون يقود آلة قطع الأعشاب حوله شجيرات ورد وخزامى صفراء محاطة بنجيل لزج لماع. أصدقاء أخي من مُلاك دارات <<جليانه>> الأنيقة أبلغوه بحاجتهم الشديدة إلى هذه الآلات. كان سيأخذ منهم أضعاف ثمنها ليبني دارة  مثلهم مطلة على البحر. بعينين نصف مغمضتين وسحاب دخان السجائر حوله كان يبدأ بالشخير تاركا تخطيطاته الكثيرة بدون اكتمال. في …

أكمل القراءة »

<<آل>> هؤلاء..

إليهم دون استثناء لأنهم مثلي يدركون معنى الحواس وشرفات الحياة الغريبة… (1) أعرف وقع أحذيتهم كلما مروا في اتجاه الفصول بايقاع بارد لا يدرك معنى الحياة.. <<آل>> هؤلاء ليسوا طفيليين بالشكل                 الذي يكفي لكنهم أفظع من طحالب         تنهش دم                 النهار.. وأصعب على الفهم كلما أجهشوا بالدمع يحاكون رغبة التمساح في الفرار من أسلاك                 الحديقة.. (2) <<آل>> …

أكمل القراءة »

أمسكنا الوعل من قرونه

  يقظة أخط على الكف الحجرية حياتك القادمة أيها الجندب ولأنثاك التي تقضم أوراق محنتي وتعيد بلعابها المذاق سأذبح عصفور الصبح قربانا للدرب فيا نهارات الاتكاء على جبهة الماء يا ظلال سيدك الجندب تستيقظ في قرونه الحياة سنعيد معا تكوير الأرض وسنتقاسم المملكة لعبة في هذه اللحظة ممسكا بسلم النور المتدلي من الشجرة متقرفصا أنتظر أسراب الطيور الصغيرة القادمة في …

أكمل القراءة »

قصائد

طيران فاكهتي زئبق الأساطير وكطائر وحيد ينتظر صورا  وزرقة سأغفو , قرب شجرة اللغة وأنتقل بمخيلتي من مكان لآخر حالما  بجرار الأبجدية وعسل التحرر فمن لم يرب  أجنحته بغفلة  عن صاحب الحظيرة لن يجد فرصة مواتية للطيران . انتظار هناك مكان للانتظار في زاوية  ما بقبلة  ووردة لم توصلني جميع الطرق إليه غسلت قدمي بطين الأسماك وواصلت المسير التاريخ قمر …

أكمل القراءة »

قصائد

ولد لويس ميزون في فالبارايسو (الشيلي) عام 1942, درس التاريخ والجغرافيا, ثم القانون في الجامعة الكاثوليكية في فالبارايسو. هيأ سنة 1963 أطروحة للتبريز في موضوع <<التاريخ والشعر عند سان جون بيرس>>. بعد الانقلاب العسكري الدموي لسنة 1973 انتقل لويس ميزون للاقامة في باريس كصحفي متعاون مع اذاعة فرنسا الدولية وكذا الثقافية. من أعماله الشعرية: قصيدة الجنوب, بعيدا  عن هنا, أرض …

أكمل القراءة »