أرشيف شهر: يناير 2005

محمد عبد المطلب الهوني وتشخيص المرض العربي

قراءة في كتاب: المأزق العربي.. العرب في مواجهة الاستراتيجية الأمريكية لا ينبغي الاستهانة بهذا الكتاب الصغير من حيث الحجم (110 صفحات) ولكن الكبير من حيث الإشكاليات المطروقة والمحتوى، فهو يشبه المانيفست من أجل فكر عربي آخر. وربما كان يشكل قنبلة موقوتة في هذا الظرف التاريخي الذي نعيشه. ينبغي الاعتراف بأنه يحصل الآن فرز جديد في ساحة المثقفين العرب. فالقسم الأكبر …

أكمل القراءة »

كوبا.. هذا هو جسمي!

البحارة، وليس الخيالة، هم الذين اكتشفو العالم اكتشفوه، فعقدوه (جعلوه يعتقد بما يعتقدون، فنهبوه، واستعبدوه، جسم الكوكب الأرضي، مثل جسم الكائن، مكون من 70% من الماء وطرق الماء أوسع من طرق البر أيكفي ذلك لتفسير خلو فكر اليابسة من المغامرات الميتافيزيقية الخالدة؟) تذكروا أساطير الأغريق وقارنوها بالأساطير العربية، مع أنهما متجاوران.. ولربما كان "البعد المحيطي"، أو فضاء الماء اللامحدود، عاملا …

أكمل القراءة »

ما تراجع في مداه فانساق في مدى الآخرين

في قعر المكان أرخى فكرته.. تيقن من استناده على حيزه وأرخى الفكرة التي حملته من المنزل الى المقهى. في المكان نفسه المضمن عدة فتحات لمطاعم شعبية وبجوار جدار يفصل بين بابين حديديين وعلى كرسي ثبت حيز جسده.. ثبت احدى قدميه على الأرض والاخرى ارتقت القدم المثبتة على الأرض وأخذت بالاهتزاز، بينما ثبتت يده اليمنى كأس الشاي على مسافة قريبة من …

أكمل القراءة »

.. حلم بائد

   مفتتح قبل أن أموت كان لي وجهان ،فقدت أحدهما وكان الآخر مشروخا..ما أصعب أن تموت بوجه مشروخ!!! في مثل هذه الساعة من كل شهر يتسلل القمر بكامله عبر كوة صغيرة تستقر في أعلى الجدار من جهة الشرق ، وحين تحدق بالظلام لن ترى إلا أجسادا مقذوفة بعشوائية في أحلامها البائسة تشخر بعمق وملل.. في الصباح تفتح منطقة الرسيل شدقيها …

أكمل القراءة »

سارق الفرح

"يا حب… يا طائر الغيب…” أعرف من وميض عينيك الصغيرتين البريئتين… انك كاذب، التمثيل يبدو واضحا في حركة أهداب جفنيك، فمك الموشك على الابتسام، جسدك الناعم الذي ما زال يحتفظ ببقايا الحركة الشقية… سأنخدع بك، سأسرق منك بعض احساس الفرح، واسمح لك أن تسرق مني بعض احساس الدفء.                                                 *** على الخط الاصفر وهو يلامس أطراف أصابع الخط الأسود، طرحت …

أكمل القراءة »