أرشيف شهر: يوليو 2005

أمين الزاوي في رحلته الروائية: اللغة العربية قادرة على أن تتأقلم مع فتنة التخريب دون أن تفقد سلطتها اللغوية أو ذاكرتها

  طُلب منـي أن أترجـم أعمـالي بنفسـي إلى اللغـة العربيـة ،  فقلت لا أستطيع أن استحم بماء النهر الواحد مرّتين الرواية العربية تخلو من الألوان والروائح والايقاعات الصوتية لا يشكّل الحوار مع الكاتب والروائي الجزائري »أمين الزاوي«متعة وحسب، إنمّا رحلة في عوالم الكاتب ومخياله الفني وفلسفته ورؤاه، وعوالم أبطاله وشخوص رواياته، فهو يأخذك في رحلةٍ بين الفكر والأدب والخبرات الشخصية، …

أكمل القراءة »

إدوارد سعيد مرتكزات التعليم وأبعاده في الجامعات الأمريكية..

   مقدمة المترجم يقاس تطور المجتمعات وتقدمها بمدى فاعلية نظم التعليم الجامعي فيها، فعلى مخرجاته يعوِل المجتمع، وبنظرياته تستنير العقول، وبأبحاثه النافعة ترتقي العلوم، ويشكل التعليم الجامعي المحور الأساسي الذي يحظى بنصيب الأسد في الخطط التنموية لما له من آثار فاعلة تخدم قطاعات المجتمع المتعددة، ولهذا يحمل المفكر العربي هموم أنظمة التعليم التي تتبناها مجتمعاته النامية ومدى فاعليتها، وتدور في …

أكمل القراءة »

إدوارد سعيد صورة المثقف الكوني..!

  تقول الاسطورة الفرعونية: قام ست (إله الشر) بقتل أزوريس (العادل)، وتقطيع جسده إرباً، ثم رمى كل قطعة في ناحية من الأرض. فقامت زوجته إيزيس (ابنة إله الأرض وآلهة السماء) تبحث عن جسد زوجها المشتت في أطراف الأرض، حتى عثرت عليه، فجمَّعت أعضاءه قطعة قطعة، ضمتها إلى بعضها،ثم احتضنت جسده المجمع، فتحبل منه، لتلد ابنهما حورس الذي سيثأر لأبيه من …

أكمل القراءة »

الحربُ والشعر

  يوم هربت من العراق، كنت أفكر، كأي هارب، في الثأر في يوم العودة.وليس الثأر عند الشاعر، أكثر من الكتابة، ولقد قلت مرة: إن القصيدة ملجئي الوحيد للثأر. لكنما القصيدة قد لا تحضر، فيكون المقال، عندئذ، تعويضا. في الساعات الاولى للهرب فكرت في المقال .. وفي عنوانه أيضا: "المهزلة البدوية"، وعدلت عنه. فالأمر، قلت في نفسي قبل كل تلك السنين، …

أكمل القراءة »

النقد من منظور القارئ

  تفترض عملية التواصل لكي تكون فعالة وجود انساق مشتركة بين المؤلف وقرائه، أي نسق اللغة، وأيضا الأنساق الجمالية والايديولوجية. يتعين إذن معرفة "من كان يقرأ – أو من يقرأ، ولماذا": ومعرفة "التكوين الذي تلقاه الكتاب في المدرسة أو خارجها – والتكوين الذي تلقاه كذلك قراؤهم".   لا يحيا العمل الأدبي إلا إذا قرئ، و»بدون عملية القراءة هذه ليس هناك …

أكمل القراءة »