أرشيف شهر: أبريل 2006

قراءة في صورة الوجود الناقصة لزاهـر الغافــري والنزهـة في المـرآة..

  في قصيدة له بعنوان (الصورة الناقصة) من مجموعته (أزهار في بئر) يكتب (زاهر الغافري) ما يلي: «الى أين ستمضي هذه الليلة والرغبة تدعوك من الاقاصي البعيدة، تحلم ان تظل البراري وفية للسر، لعين ظامئة تريد ان ترى المشهد كاملا هنا «الوردة الاخيرة» وهناك طرق (اوروبيا) التي أغوتك مبكرا الصورة اسلوب حياة تذكر هذا». (الصورة الناقصة) في عنوان هذا النص …

أكمل القراءة »

يوميات «أرق الصحراء» لسيف الرحبي صباح جديد بموسيقى مُعادة.. والبحر تميمة وملاذ

  في يومياته «أرق الصحراء» الصادر عن مؤسسة الانتشار العربي (2005) يضعنا سيف الرحبي في دوامة أيامه التي – بعد صفحات – ننسى كيف بدأناها ونجهل كيف تنتهي، إذ بعد «أيام» من السرد الهادئ والكوابيس المعترضة وشحنات من الذكريات والأطياف تختلط الأيام بأسمائها ولا نكاد نتبيّن تراتبيتها، حتى نقتنع بعد شوط أن الفواصل الملغاة بين الأيام لها ما يبررها، وأن …

أكمل القراءة »

هكذا…

  هل، سأصبح مثل البقية، رقما، وإسماً.. عليّ ان اقرأ الحياة كما تقرأ اللوحة، لكن، هنا، الخيارات محدودة. كيف لي أن أصبح مثلهم، نسخة منهم، أو من الآخرين الذين نسخوهم. نشارة خشب لا طعم ولا لون لهم غير انهم يملأون خواء المكان. أعرف حياتي وجربت بعضاً من جنونها، لكن ليس الى هذا الحد.. محدثاً نفسه. لم يكن يخطر بباله أن …

أكمل القراءة »

إنـقـاذ

ذات مساء، سحب سوداء تغطي شمس الأصيل وهي تكمل مسيرتها في حضن ممتد أزرق، قبل ذلك بساعة خرج عامر من الشقة التي إستأجرها وهو يفكر في راتبه الشهري وطرق توزيعه، تمنى أن لا تستجد أمور تقتضي الإنفاق فراتبه بالكاد يغطي منتصف كل شهر، نظر إلى الأسود الملتوي والمتفرع أمامه وهو يتمتم بسيارات الأجرة التي تنعدم روائحها حتى في ذاك المكان. …

أكمل القراءة »

أنا مسعودة

  عرفت مصابيح النيون الطريق لكل بيت في العوافي غير أنها تعثرت قليلا في الطريق لبيت مسعودة. الباب الحديدي الصدئ يشحذ حواسها كلما دفعه أحدهم ليدخل. الحوش الترابي المستطيل ينتهي بصالة ضيقة مفتوحة بعقد نصف دائري وغرفة وحيدة . لا يكاد باب الغرفة يغلق .تصطف على جدرانها نسخ ورقية مهترئة من صور المسجد الحرام والمسجد النبوي وصورة ملونة مثبتة بخلفية …

أكمل القراءة »