أرشيف شهر: أكتوبر 2006

أنا الذي كنتُ فـي المرآة

  يحدث في النسيان جثة النصر يهتكونَ النِّسيان بحثوا عنه في الهيْبَةِ، صرخ أقلَّ من رصاصةٍ: – أنا لستُ قميصَ الشَّعبِ،     أو حذاءَ الدولةِ. لكنهم تحدَّثوا عن تفاصيله، كأنَّهُ جُثّةُ النّصر كأنَّه ليس هو كأنَّه كانهم كأنَّه كان نسينا الكلام جئنا على حربٍ، في ليلٍ يتراكمُ فوق بعضه الذي هو نحنُ.  قَطَعْنَا الإسفلتَ، ومضينا في طريق سيَّل خطواتنا إلى جهات …

أكمل القراءة »

قصائد

           -١- أنام/ بعد اربعين جمرة في الرأس أحلم، جسدي واحة للسكاكين، دم القصيدة ينز من أصابعي، غير أن أحرفي واقفات في بياضي           – ٢ – كان لي/ قلقي كثافة معناي، وقليل من ملامحي المهدمة، اسندت رأسي على شجر الكلام، ورحت أصفي أيامي معي،           – ٣ – ما الذي حمله الصاعدون الى شواهق الشجر، أوراقهم، أم اجنحة الطيور، …

أكمل القراءة »

قصـائــــــد

 عرض غير خاص الكيلوت البنفسجي كان مثبتاً بتباهٍ على خلفية  بيضاء ، فيما  الضوء يثير وقار الزجاج بسرية .. ومنضدة صغيرة بيضاء تحمل في سوق  (مكة) الدولي بقية العرض بخشوع وتُناوش أربع  عيون تسمرت لخمس عشرة دقيقة  في رأسين يتابعان الحديث  عن قطعة فنية احترقت عليهما .. ومع أن الذهاب والمجيء إلى نقطة واحدة كان يتم بتلوينات متعددة وبانقباضات مفاجئة …

أكمل القراءة »

غليون والت وايتمان

(١) ثمة رجل أزرق يشتت أفكار الوردة السوداء بالتقيؤ على تمثال أبيض لمارلين مونرو. (٢) ثمة نادل في الشارع الآخر لايحب الشعر لكنه يمتدح الأصابع النحيلة لعازفة البيانو الشقراء التي  تترك الطائر الأبيض الذي فقد عينه اليسرى يحلق في مقهى الشعراء هذا الطائر الذي سرق صيف القبرة وحبات زؤان من غليون والت وايتمان الذي كان يستريح في كنيسة مجاورة . …

أكمل القراءة »

تُوْلَدونَ فـي الذهب

  لتلك البلاد على كتف النهر وللقلعة المهدّمة وهي في طريقها إلى بلاد التُّرك . وللحَمام السمين الذي يفرّ من غرفة الملك الميت . وللرواية التي تشق القميص لِتُبْرِزَ ثدييها . وللحراس الإلهيين بين الماء والغبار . وللحكاية تقص الرائي وتقص الخاطئ الهارب من عقوبة الجماعة . وللأطفال بين أرض الولادة وأرض الهياكل العظمية . ولزورقٍ نَقَل الموتى قبل أن …

أكمل القراءة »