أرشيف شهر: أكتوبر 2007

أحلام المرأة الوحشية للكاتبة الفرنسية هيلين سيكسو

  يروي الكاتب الأرجنتيني خورخي لويس بورخيس  في إحدى حكاياته أنّ رجلا فكّر في رسم صورة للعالم فملأ  بمرور السنين، لوحةً  بصور الممالك والبلدان، والخلجان والسفن وجزر الأسماك (…)     ليكتشف قبل موته بقليل أن متاهة الأشكال تلك لم تكن في الواقع سوى صورته هو. لعل هذا هو حال الكاتبة الفرنسية هيلين سيكسو في كتاباتها السردية التي  تبدو حفراً متواصلا  ومحموماً …

أكمل القراءة »

طُــــــــرق(٭)

٭ قفزوا فوق الرمال متذكرين أجداداً لهم لمعت سيوفهم كالبروق وانطفأت لقد شقت الصاعقة الجبل وتدحرجت الصخور إلى القاع سمعوا وراء الأجمات صهيلاً بعيداً ومدائن مشوهة التكوين صعقها الفولاذ. ٭ في ذلك المساء القاتم كان الفجر يتدفق في الأفق ضوء ابيض حزين كدمعة بينما السواد المتحدر يتفجر في الرمضاء كأسفار النار . ٭ أيتها السدرة المستلقية في آخر الاسفار المبتهجة …

أكمل القراءة »

سقوط

  ليس لي غير الذي كان لي منذ وعدٍ غابرٍ في الضلالةِ أنا القديمُ ماجدَّ عليَّ حتى صرتُ آخر من يعلم بي ٭  ٭  ٭ يا أبي دلَّني عليَّ لكي أعاقبني وأريحكَ من ذنوبي ٭  ٭  ٭ يا أبي أنت أحوجُ مني للتقوى وأنا أحوج منكَ لضلالتي ٭  ٭  ٭ كلُّنا سواسيةٌ كأسنان الذئب ٭  ٭  ٭ سأخرجُ سأخرج من …

أكمل القراءة »

أسلحة هوائية

تتحاشى عيناه الظلام المتمدد وراء النافذة ، الظلالَ .. وهي تُحيل البلاط مسوَّدة لحزن هائل ، يصد عن نور المدفأة وهي تحاول أن تدرب الهواء على حمايته من البرد . ٭   ٭   ٭ يتأمل المطر الخفيف وهو يشق دروباً في النوافذ فيمعن في زفراته الصامتة ليوسع الهواء إشارات يده إلى النادل كانت تريد أن تحرك الفراشات المرسومة على حائط . …

أكمل القراءة »

عند الحافة

القبعةُ التي أحبّتِ الريح كانتْ مثلي حينَ اخترتُ قبراً أصغرَ من مقاسي بعامين لم يوقِظْني النائمون بأحلامهم الصاخبة ولم يتوقفْ شبحي في نقاشٍ طويل على الحافة لإقناع الذاهبين بالبقاء.. كلُّ ما حصلتُ عليه أجفانٌ تغمضني في الأعالي عندَ خطِّ انحدارِ المياه وشفرةٌ سميكة أكشطُ بها أخيراً صفعاتِ الطفولة لأطويها بعناية في درجٍ قديم للذاكرة -لم يبقَ منه سوى وجهِه عند …

أكمل القراءة »