أرشيف شهر: يناير 2009

مخاييل أوغاروف مؤسس «مسرح الوثيقة» الروسي هدفنا دراسة المشاكل الاجتماعية الحادة والتعبير عنها بأشكال صادمة للمتفـرج

توجهت مجلة «فن السينما» الروسية بسؤال حول ما هو حديث في الفن المعاصر لعدد من المشتغلين في السينما والمسرح. أترجم في أدناه جواب مسرحي روسي معروف.وقد حاولت الحفاظ على لغة أوغاروف «غير الرصينة» أو «المحكية»، لسبب سيحزره القارئ.ولأن بعض ما يرد في المقابلة قد لا يكون معلوما لبعض القراء، سأحاول تقديم بعض الايضاحات ، سأضعها بين قوسين بسيطين. v مارينا …

أكمل القراءة »

الشاعرة العمانية سعيدة خاطر: نمر في حالة من الفوضى الثقافية والإعلامية

عن الاغتراب (الازمة الوجودية عند المثقف الخليجي والعماني).. عن النقد (الذي هو انطباعات تذوقية .. رغم انه ابداع منبثق من الابداع كما تصفة سعيدة بنت خاطر) .. وعن الشعر كواحة للتطهر والخلاص وعن الابداع الجديد في ساحتنا وانتشار الجمعيات الاهلية وانعكاس ذلك على الفكر والثقافة في عمان).. (وعن هوامش الحرية في الصحافة العمانية وكيفية تعاطي الاقلام بالساحة مع الحرية المتاحة …

أكمل القراءة »

الشاعر التشيلي.. ألبرتو كورابل أعتبر نفسي منفيا باستمرار

ولد ألبرتو كورابل سنة 1946 بالشيلي ليبرحها  بعيد انقلاب الديكتاتور بينوشي، وهو لم يقفل بعد السابعة والعشرين من عمره، نحو كندا، حيث أمضى عدد السنوات نفسها تقريبا. لم يختر  المنفى  ولا التخلي عن أصدقائه وعن ذكريات عروضه الفنية بمسارح سنتياغو، والتي جمعته بصديقه فكتور خارا. فضل ألبرتو كورابل، مكرها، الهروب بما تبقى من  أحلامه  الصغيرة إلى الكيبك. هناك، استطاع أن …

أكمل القراءة »

14 عــاماً : في هذا المضيق الشاسع

نزوى منذ بداياتها الأولى حاولتْ أن تشكِّل منبراً مفتوحا لجميع الكتاب والأدباء من مختلف الأجيال والأماكن والتوجهات الإبداعية والجماليّة بمقترحاتها وأفكارها، أي تلك الخارطة الموّارة بالتناقضات الحميمة، بالمحبة والضغينة والصراع. أسماء متحققة أخذت حيِّزاً من الشهرة والإنجاز، وأخرى واعدة، في الطريق الى شغل حيّزها الخاص.. وهكذا… منذ بدايتها (أربعة عشر عاماً) حاولت أن تكون هذا المنبر الذي يلتقي فيه الأصدقاء …

أكمل القراءة »

الاحتفاظ بطزاجة لحظة التصوير الأولى «إرما فِب».. الفيلم الذي جعل من أوليفر أساياس رائيا أصيلا

يشكل فيلم «إرما فِب» Irma Vep نقطة تحول في مسيرة المخرج السينمائي الفرنسي أوليفر أساياس Olivier Assayas، ففي هذا الفيلم ظهرت موهبة أساياس كمخرج سينمائي له رؤية خاصة، كما استطاع العثور على صوته الخاص وأسلوبه الذي يميزه عن غيره، بعد أن كانت أفلامه السابقة تحمل إرهاصات ميلاد فنان أصيل، إلا أن هذا المولد قد قُدِّر له أن يتحقق مع فيلم …

أكمل القراءة »