أرشيف شهر: يناير 2009

مكونات الخطاب القصصي عند القاص عبد الحميد أحمد

نشر باكورة أعماله بمجلة (السيارة) ، لكنها لم تلاق النجاح المتوقع. استمر في إبداعاته وعطاءاته القصصية دون كلل أو توان إبان السبعينيات ، حيث ظهرت له عدة إنجازات في (أخبار دبي) و(الأهلي) … اشتهرت أعماله القصصية المتميزة وذاعت بين المتلقين العرب منذ بداية الثمانينيات ؛ إذ بنى من خلالها «كونا سرديا » NARRATIVE UNIVERSE ، مثخنا بالقضايا والأسئلة ، التي …

أكمل القراءة »

أصداء رباعيات الخيام في شعر تي. إس. إليوت

يعد الشاعر الإنجليزي الأمريكي الأصل ، تي. إس. إليوت T.S. Eliot .. (1888 – 1965)، أبرز رموز الحداثة الشعرية في القرن العشرين واعظمهم تأثيرا في شعراء العالم وشعراء القصيدة العربية الحديثة بخاصة . ولعل قصيدته (الارض الخراب) نالت من الشهرة ما لم تنله قصيدة اخرى ، ونسج على منوالها شعر كثير ولا يزال ينسج .   وربما أهم ما يميز …

أكمل القراءة »

الخلــق الروائــــــي بين منجزه وعوائقه

  ألتقي بها بعد أن قرأت روايتها. ولو التقيتُ بها قبل ذلك، لكان اللقاء غيره، والموقف ليس عينه. فقد تعرّفت، عبر الرواية، الى شخصية ثانية، منطلقة، متدفقة، محلقة، شاعرية، مبتكرة، بينما بدت في الواقع، جادّة، متحفظة، مقتصدة في الكلام والعاطفة، بل بدت سجينة الفكر مشلولة الطاقة.    وفي هذا شاهد على أن العمل الادبي، الخلاق، إنما يتيح للمرء على الوجه …

أكمل القراءة »

الملاءمة والانشطار والتنامي في نصوص عبدالكريم غلاب ومحمد زنيبر

تستند دراسة إنتاج المبدع الأستاذ عبد الكريم غلاب إلى عدة معطيات أساسية في تاريخنا الثقافي. أهمها تنوع اهتماماته ومشاغله الفكرية والإبداعية؛ بين القصة القصيرة والرواية والفكر والتاريخ واللغة والقانون والمقال الصحفي. يضاف إلى ذلك أنه يعتبر من الرعيل الأول الذي واكب وما يزال تحولات الثقافة المغربية، وتنوع أجيالها واهتماماتها وحالات تقلبها. كما أن الأستاذ عبد الكريم غلاب رائد من رواد …

أكمل القراءة »

تطور مفهوم الكتابة التاريخية عند العُمانيين من السِّيَر إلى التأريخ الشامل (دراسة بيبليوغرافية)

إن المتتبع لمسيرة العُمانيين العلمية عبر القرون يجد لهم مساهماتهم المهمة والجادة في مختلف الجوانب العلمية والفكرية سواء العلوم الإنسانية أوالتطبيقية البحتة، حتى أصبح الإنتاج العلمي العُماني يحتل مساحة مهمة في المكتبات العالمية والعربية. ومن الجوانب العلمية المهمة التي طرق العُمانيون أبوابها علم التاريخ والترجمة، مع عدم إنكارنا لقلة إنتاجهم العلمي في هذا الجانب لأسباب كثيرة سأذكر بعضها خلال هذا …

أكمل القراءة »