أرشيف شهر: يوليو 2010

في العالمِ الثالث كُلنا كُتَّابٌ بالصُدفة!!

لا أعرف لماذا تذكّرتُ جملة الشاعر التركي الكبير «أورخان وولي» التي يقول فيها :مسكين سليمان أفندي وأنا أخطو في بيت سليمان فياض، يجلس الروائي الكبير في البيت وحيداً، مقلِّباً ثمانين عاماً بين أصابعهِ، يقول إن نصفَه الأسفل قد سقط منه في معركة طويلة مع الدنيا ، وإذا سألته عن الحصيلة النهائية سيمدُّ أذنَه التي لم تعد هي الأخرى على ما …

أكمل القراءة »

نجوى بركات إسماعيل فقيه تروي وتكتب جغرافيا الزمن

تتميز الكاتبة الروائية نجوى بركات بخصوصية الموضوع الذي تكتب عنه في أغلب رواياتها.فهي اختارت اللغة الهادئة جدا لتقول من خلالها التفاصيل الحياتية الكثيرة،وكانت الرواية هي اللحظة المفتوحة على هذا الزمن بكل أبعاده وتلاوينه.وقد أصدرت العديد من الروايات التي حملت هذا المعنى وتفاصيله.روايتها الأولى حملت اسم ـ المحوّل ـ جمعت فيها تفاصيل البداية ثم انطلقت في مجموعة روايات ،ولكن في سياق …

أكمل القراءة »

باريس مختبر الحداثة وعاصمة الجمال المحكوم بالزوال والعبور

نحاول استقصاء مثال الجمال كما تَشَكَّلَ في باريس مطلع القرن العشرين باتخاذ مقاربة يتداخل فيها العنصر المعماري الهندسي الحديث بالعنصر التشكيلي البصري وبالمكوِّن الثقافي الذي يمكن تحديده في صعود ثقافة الترفيه من موضة وإشهار وغير ذلك. ولا مناص من التساؤل عن نوع هذا الجمال الذي تشكَّلت ملامحه في باريس في مطلع القرن العشرين. -الميسم الأول: إنه مثال للجمال مغاير لمثال …

أكمل القراءة »

في مسألة الاستبداد ومقولاته بين رؤية الفلسفات المعاصرة وتطبيقاته في التراث العربي الإسلامي

قبل الشروع في المقاربة النقدية لمقولة المستبد العادل التي قالها بعض الإصلاحيين المسلمين، يجدر بنا ان نناقش مفهوم الاستبداد في المدارس الفكرية الإنسانية بعمومها.. ما هو مفهوم الاستبداد ؟ وما هي منطلقاته ؟ وما هي الرؤية العربية الإسلامية لمقولة الاستبداد ؟.  كلمة المستبد ( despot) مشتقة من الكلمة اليونانية ديسبوتيس التي تعني رب الأسرة، أو سيد المنزل، أو السيد علي …

أكمل القراءة »

قصيدة النثر العربية.. قراءة في تبدلات النسق المعرفي وأثرها على النوع الشعري

خلال ما يقرب من خمسة عشر قرناً راكم المبدعون العرب تجربتهم الشعرية من خلال منظور فني وجمالي، اتسم إلى حد كبير بالاكتفاء الذاتي– إن جاز التعبير-… وأثناء ذلك راكم العرب مجموعة كبيرة من الأعراف والتقاليد لقول الشعر وتلقيه، الأمر الذي جعله نظاماً غير قابل للاختراق.. حتى إن الاستجابات للعناصر الثقافية والمعرفية الأجنبية المتداخلة بالنسق المعرفي العربي العام، والتي كان يمتثل …

أكمل القراءة »