أرشيف شهر: أكتوبر 2011

بَيْنَ صَـدعـةِ الغِـيـابِ

(1) مَذهـولـةٌ أَجسـادُنـا حَملنـا ظِلالَنـا المعَتـمةَ فـوقَ قَواربٍ نـزقـةٍ كـأوراقٍ فـاجأتـهـا الـريـاحُ وهـي تـَسـبـلُ أطـرافَـهـا           كـانـتْ جُـلـودُنـا تـَفـرُ تـَاركـةً أَجـسـادَهـا            كَـيْ لا تَـبـقـى أَرواحُـنـا مُـكـبـلـةً بـِكـفـنٍ مُـحـتـبـسٍ فـي أَجسـادِنـا            تـَخـرجُ أَرواحُـنـا مـُتـدثـرةً بـِدفءِ أَكـفـانِـهـا .  (2)   الأَشـجـارُ أُنـاسٌ تَـمْ صَـلـبـُهـم واقـفـيـنَ عـَلـى كَـفـنِ الـمَـوتِ ودمـعـةُ الـسَّـمـاءِ الـبـاكـيـةُ عـَلـيـهـم الـمقـابـرُ مَـغـاسـلٌ لِـغـربـةِ الموتِ . (3) أَجـسـادُنـا تـَوابـيـتٌ مـُغـلـقـةٌ تـُرافـِقُـنـا    …

أكمل القراءة »

قصيدتان

أوقات مهربة كم الساعة الآن يا بلد؟ يرتعش الجسد المعفر بالتراب على إيقاع ليل زنجي والثواني تعض الغياب تأخذني مراسيل الجهات صهيلا أنثويا وانسياب صباح يوخز الغفران جهات النبض وحمام الجسد كم الساعة الآن يا بلد؟ القلب يفرغ خوفه وخبز الأماني يناديه فم الولد ذاكرة موشومة الزند تأبط تحنانها هذا الكبد أعد  خرافة لأسئلة الوقت وصغ زمنا آخر في بوحك …

أكمل القراءة »

وردة.. بين أشواك

إلى: مسقط عيناكِ، وطن هل تبحثين عن الموت جواب سفرٍ في الدروب من ليّ غيركِ والسؤال لا جواب شافٍ أنتِ وردة بين أشواك أكلما شممتكِ تيبست القبلات في فمي أكلما زرعتكِ في عقلي جف ماء الطريق إليكِ كمن زرعكِ نبتة في الريح ترغبين وتتمنعين في الهوى والنسيان سأسميك السجن الدافئ سأسميك الفرن الملتهب بالأهواء هل، أنت الكنز المنسي على الطريق …

أكمل القراءة »

الامتـلاك والفَقـد.. (سيرة العابر الكبير)

ستُبدي لك الأيامُ ما كنتَ جاهلاً         ويأتيكَ بالأخبار مَنْ لم تُزوّدِ طرفة بن العبد طرفة بن العبد، الفرق بيني وبينه أنه نَـهَـرَ الحياة باكراً، تجرعَ القدحَ الأعظم وذهبْ، فيما لا أزال أتعثر بحضوره الفاتن / الفاضح في كل نأمة ولمعة ضوء. دون أن تكون المسافة الزمنية حجاباً أو حائلاً أو امتيازاً. لم أتمكن من تفاديه لحظة واحدة، ما …

أكمل القراءة »

أشعار.. كتــاب نثـــر

يمد يده إلى الهواء ليلتقط فراشة الهاذية باسمه النار، جمرته لسانها ………. خلف كل سمكة صوته يشق الماء أليس هذا فجره يتقدم مثل جرس نائم؟ ………. كل هذا العشب من أجل ضحكة حصان ………. ليده ظل يحرث بأصابعها حقل رؤاه ………. يحمله الرعاة منسيا في الناي كما لو أن الريح صنعته ………. لو لم تكن الفأس قد اخترعت، هل كنا …

أكمل القراءة »