أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2012

هذيان العاشق

-1- واقفة أمام باب الروح وتمسك بضفائر المطر بغناء أشجار صلعاء بمناقير الدهشة .   – 2 – واقفة أمام باب الروح تلوح بألواح القلب فراشاتها تغيب طويلا في رحلة الصيد وتعود متعبة قلقة كنعاس العذراء هذه المرأة تخترق الظل القرمزي تبقي ارتباك الريح تصلب سوسناتها الخضراء على أبواب السرير هذه المرأة ترمي بجسد القمح في مبغى الحروف وكم من …

أكمل القراءة »

بوصلة لصناعة النهار

بمجرد أن يزيغ الليل عن غسق اللحظة تحتفي النجيمات بانطفائها وتسهو في انحناء المكان يفيض النهار يملأ فناء الغرفة ويستلقي – هكذا – في عينيكَ شرفةً وقبل أن تضع أقدامك على الأرض فقط لتدرك شأن النهار تفكر في التبغ والبن والجريدة وأشياء أخرى تخصك -النظر في وجه الجينز العزيز والآسف على جيوبه المقفرة -الاعتناء بالقميص المزركش المستورد من الصين ربما.. …

أكمل القراءة »

ناي الأندلسي

ماذا تفعل أمام حانةِ المبْصِرين أيُّها الأعمى؟ أين ضيَّعْتَ شِياهَ غِبْطتكَ يا نايَ الـمُـروج الحزينة؟ أين دفَنْتَ كلبكَ أيها الراعي؟ وفي أيٍّ من جُيوبِ معطفِك الواسعِ خبَّأْتَ الذئابْ؟ هل رأيتَ الوحْشَ يشُقُّ الهُنيهَةَ نِصفيْنِ بِنَابْ؟ هل رأيتَهُ هناكَ على الهَضْبَةِ الأندلسيَّة؟ هل كان ذئبًا؟ أم أنَّ العُواءَ منكَ وفيك محبوسًا كان في صدرك مُنْدسًّا في فرْوَةِ صمتكَ فحرَّرَتْهُ القصيدة؟ لم …

أكمل القراءة »

قصائـــــد

بلياتشو الحبلُ الذي تدعوني للسيرِ فوقَه أكثرُ خطرا من انزلاقٍ محتم في كلِّ الأحوال هو ليس رحيما بما يكفي لعبورِ الجهةِ الأخرى من الهاوية غيرَ أنه حين ينقطع في منتصفها يُسقطني في العمقِ البعيد حيث لا مجالَ للتشبثِ بنتوءاتٍ أو جذعِ شجرةٍ أو حتى رغبةٍ في العودةِ لفيلمٍ مدبلج يخفي أصواتَنا خلف مسوخٍ تدَّعي أنها نحن أصواتَنا المطرودةَ كتلميذٍ مشاغب …

أكمل القراءة »

شتات الخوف

عيّرني الخوفُ الناحلُ في جسدي أطرُدُه … أتلوى خارجَ نسيانٍ ، يطردُني : و أهيمُ على شغفٍ يهمسُ في روح الأبديةِ … يسلبُ ماءَ الغبطة … يحزمُ دربَ الوحشةِ في خطواتِ العمر … يؤثثُ أرصفتي باللهو * * * مَنْ يدري أنَّ «الخوفَ» شتاتٌ ؟!! أتوكأ حُزنَ الغجريينَ ، وأوشِمُ هامة ميلادي بالذعرِ ، و أغسلني باللذةِ/ مهما ارتبكتْ أغصانُ …

أكمل القراءة »