أرشيف شهر: أبريل 2013

التّبَاشِيرُ الأَوْلىَ زَخَمُ الرّوَايَة اليَمَنِيَة وإشكَالِياتهَا

تتصدر الرواية في المشهد العربي اهتمامات الكتَّاب والباحثين لما لها من حضور يتفق مع تغيرات المجتمع العربي وما يمر به من تحولات كبرى على المستوى السياسي والثقافي واليومي، وتغدو الرواية أكثر الأشكال الإبداعية مقدرةً على ذلك الرصد والمتابعة والتمثيل لما لها من إمكانات واسعة في استيعاب العناصر السردية والرؤى الفكرية ومرونة التعامل مع اللغة بكافة مستوياتها الدلالية والمعجمية والشعرية، ومن …

أكمل القراءة »

مســـار الرواية اليمنية الحديثة

متى بدأت الرواية اليمنية في الظهور؟ انقسم النقاد والبحاث للنتاج الأدبي في اليمن حول البدايات الأولى لظهور الرواية اليمنية الحديثة إلى قسمين، ولابد من الوقوف عندها لأن التواريخ ستتضارب في الدراسات  (1) القائلون بأن رواية : «فتاة قاروت» أو «مجهولة النسب» للكاتب الأديب/ أحمد السقاف هي أول رواية يمنية: وأنصار هذا الاتجاه لا يفرقون بين النتاج في المهجر وبين النتاج …

أكمل القراءة »

«مصحف أحمر» تجترح الأسطورة

«مصحف أحمر»، هو العمل الأول للكاتب محمد الغربي عمران في مجال الرواية. وفي وقت قصير أخذت لنفسها مكاناً متقدماً في قائمة الروايات العربية التي صدرت في العام المنصرم، وكان موضوعها، كما هو أسلوبها أيضاً؛ محل اهتمام القراء والنقاد الذين أمطروها بسيل من الإعجاب، وأرى أنها جديرة به. وكما انطلق كبار كتَّاب الرواية في الوطن العربي من القصة القصيرة، كذلك فعل …

أكمل القراءة »

«بلاد بلا سماء» مفارقات التعدد وجماليات تفكيكها..

يتكون عنوان هذه القراءة من شقين، لكل منهما بُعد يحكم ويحدد مسارها؛ فالشق الأول: التعدد يعنى بجانب الممارسة النصية القرائية، الهادفة إلى النظر في مكوناته وتمظهراته، الماثلة في عناصر السرد، ابتداءً من الرؤية/ الراوي وانتهاء باللغة، وهذا البعد يمثل مسار القراءة وخط توجهها بوضوح.  أما الشق الثاني: جماليات التفكيك، فيعنى بالجانب النظري أو المنهج المتبع في هذه القراءة – المنهج …

أكمل القراءة »

«حرب الخشب» وجدلية الثنائيات المتناقضة

يمكن القول إن هذه الرواية تنتمي إلى المرحلة الواقعية، التي مثَّلتها الروايات التقليدية الهادفة إلى التعليم والوعظ والإرشاد، ونقل صورة المجتمع إلى القارئ بكل سلبياتها ومظاهرها، وهذا النوع من الروايات هام بدلالاته رغم فقر بنائه ومحتواه، والروايات التقليدية عموماً – وهذه الرواية خصوصاً – تًعد تجسيداً لقيمٍ فنيةٍ تنقل رؤية الإنسان والفن والعالم، وهذه الرواية مهيمنة برؤيتها وأسلوبها ووظيفتها الاجتماعية …

أكمل القراءة »