أرشيف شهر: يناير 2014

طرت فوق الزمن

«يتجلّى الأملُ غالباً لدى اليائسين» تيودور أدرنو ــ 1 ــ على هذه الأرض التي تُواسي أسى العالم أُقابل شبحاً يُصغي إلى الحياة القديمة التي انطوت  كشُعلةٍ في كتاب.  ــ 2 ــ أضع حياتي قرب ساقية وأتأمّل نزفها الجميع يتساءل إن كانت  لا تزال حية  أحدّقُ بأطرافها  بقلب محطم ثم أزِنُ حياتها وقد هزّها العطب. ــ 3 ــ كان ذلك حزيناً  …

أكمل القراءة »

قـصـــــائـــد

  وداع كما لو تودّع السلاحف بيوضها  هكذا سأترك المدينة التي أحب ارتطمت معها نيازكي كثيرا وطرت في أجنحة عصافيرها كانت في قسوة الظلمة  دافئة تبلل جسدي بغابة الصمت. استغراب  تعودت كثيرا على الاستغراب فكل شيء يبدو غريبا  الماء في جدوله والمساء في حزنه والنهار في وحشته لذا ..  عوّدي نفسك حينما أكون غريباً عليك. استضافة بما أنني ضيف على …

أكمل القراءة »

شمس النهاية

ما أشدّ ناركِ أيتها الشمس انتظرت حَركِ القاتل في غرفتي بهواء مضاد ماذا، أفعل وأنا سجينُك.. إن أردت تُسكت أمة أمنحها شمساً، كهذه أو صحراءً تذيب الرواحل.. النافذة اليوم سأغلقها لا كتابة تُنجيني ولا كلمة، مطيرة في هذا الشتاء العجول والصيف الرصاصي الذبول لا أمل، بنافذة مشبعة زجاجها بالندى كما كُنت أحلم هذا، هو حكمنا الأبدي كان، الهواء مُنهِكاً رطباً …

أكمل القراءة »

نصوص من وراء ستار أسود

هي أمامي الآن ، وجهانا متقابلان ، يكاد بريق عينيها يخترق البرقع الأسود لتهلاّ عليّ، وأكاد أخمن أن ابتسامة سخية بيضاء تعاند هذا البرقع الشفاف ، ابتسامة لا أحد غيري من الممكن أن تهديها له بدلا من تحيّة الصباح . توقعت أنها تعرفني ، ولكنّني خشيت أن أقع في مطب فهؤلاء النسوة المبرقعات لا أحد يعرف مآربهنّ ، ولا كيف …

أكمل القراءة »

الـغـرقـى

يُعتبر جان- كريستوف روفان Jean-Francois Rufin من أهم الروائيين الفرنسيين الحاليين، وقد حصل على جائزة الغونكور، سنة 2001، عن روايته «روج برازيل» Rouge Bresil  (تتخذ من غزو فرنسا للبرازيل في القرن السادس عشر موضوعا لها)، وقد قدم روفان إلى الكتابة من مجال الطب حيث اشتغل طبيبا (نائبا لرئيس منظمة «أطباء بلا حدود») وسفيرا سابقا في السنغال وانتخب، مؤخّرا، عضوا في …

أكمل القراءة »