أرشيف شهر: يناير 2021

رواية «ليالي الحرير» لعائشة البصري تجربة موت لم يحسم

العالية ماءالعينين * رغم التراكمات المهمّة التي حققتها عائشة البصري، روائيا، في السنوات القليلة الماضية، والتي تُوجت بجائزة أفضل رواية عربية في معرض الشارقة للكتاب سنة 2018عن روايتها «الحياة من دوني»، إلا انني شخصيا تربطني علاقة عميقة وجميلة مع الشاعرة التي قرأت لها كثيرا بل وسعدت بتقديم دراسة حول ديوانها الشعري «ليلة سريعة العطب» خلال محاضرة ألقيتها في المجمع الثقافي …

أكمل القراءة »

الملك يموت مرتين.. استغوار سردي لتاريخ مغربي ملتبس

إبراهيم الحجري * تتموقع رواية “الملك يموت مرتين” في زاوية مفصلية ضمن مسار الروائي المغربي أحمد الويزي، بعد أعماله: حمام العرصة، دار بلارج، وصدر الملاكم، وهو الذي عوّدنا على المزاوجة بين الرواية والقصة، قدر مزاوجته بين الكتابة السردية الذاتية، والكتابة السردية الموضوعية التي قد يكون التاريخ أحد موادها. فقد عزز منجزه برواية ضخمة تنتمي إلى صنف الرواية التاريخية، حشد لها …

أكمل القراءة »

العارج إلى السماء

ريونوسكي أكوتاغاوا ترجمة: جوليا مرشد* منذ فترة طويلة، قدم رجل يدعى غونسكي إلى المدينة بحثاً عن عمل كخادم. اجتاز غونسكي هذا الستارة المعلقة أمام مدخل وكالة تسجيل المستخدمين، وتحدث مع رئيس الموظفين الذي تربّع فوق منصة الاستقبال وهو يدخن الغليون. “سيدي الفاضل، أرغب بشدة أن أصبح وليًا، ولهذا جئت ألتمس منك أن تضعني تحت إمرة مشغّل مناسب لتحقيق غايتي.” وعندما …

أكمل القراءة »

ثلاث صور لأنثى

أمل سالم* 1 -فريدة الطفلة ذات الأربع سنوات، بضفيرتيها القصيرتين على جانبي رأسها، واللتين صنعتا حزًا أبيض اللون في منتصف الرأس، امتد من الجبهة حتى مؤخرة رأسها، وقد أطلقنا عليه مفرق الشعر، وبحقيبة يدها الوردية اللون كخدّيها، والتي حزّمت بها كتفها الأيمن، ودلتها على جانبها الأيسر، وقد تقاطع حزامها مع صدرها وبطنها،كانت واقفة ممسكة بيد أبيها المستند إلى باب قطار …

أكمل القراءة »

حياة أبي

ريموند كارفر(1) ترجمة أحمد شافعي* اسم أبي هو كليفي ريموند كارفر، دأبت عائلته على مناداته بريموند، وأصدقاؤه على مناداته بـ”كاف راء”. وسمِّيت أنا باسم ريموند كليفي كارفر جونيور [وجونيور تعني الصغير]. كرهت اسم جونيور هذا. كان أبي وأنا ولد صغير يناديني بـ”فروج” [أي ضفدع]، ولم أجد في ذلك بأسا. لكنه بدأ بعد ذلك، شأن البقية من أفراد أسرتي، يناديني بـ”جونيور”. …

أكمل القراءة »