إفتتاحيات

صحراء الألم والموت

أبرْقٌ هذا الذي يلمع في الفضاءِ الموحش؟ أم ذئبٌ روّع القطا قرب الغدير، فتطايرتْ كوابيس أحلامه في مهبّ الرياح؟ * * * أحييك تحيّة الصباح اللكسمبوري، حيث تشرئب الحدائق والأشجار بأغصان وأعناق سماويّة. التماثيل تسرد رحلتها الطويلة من شغف المعرفة وبطش الحياة. بودلير يتحدث عن ضفاف موتى صاخبين في سطوع القمر والنبيذ. فاليري، يستوطن مقبرته البحريّة حيث لا عزاء للأحياء …

أكمل القراءة »

أما زالت بومة منيرفا تستطيع التحليق في الظلام؟ (حول الكتابة فـي الأزمنة الصعبة)

خلاصة الأحداث العربية العاصفة ومسارها المتقلّب، لكن الثابت على سياقٍ ضارٍ من المجازر والتدمير المادي، الروحي، المعنوي يتجاوز الصعوبة والمشقة التي هي من طبيعة الحياة والكتابة، إلى الكارثة. من هنا ينبثق سؤال الكتابة في ضوء كارثة الراهن العربي التي تتناسل فصولاً وأوجهاً متعددة لحرب ضروس وإبادات مستمرة… بومة «منيرفا» التي لا تُحلق إلا في الظلام، عبارة الفيلسوف الألماني (فريدريك هيجل)، …

أكمل القراءة »

تنويعات على مأساة واحدة

أسئلة التجديد والتقليد، هذه الثنائية التي وصلت حدّ النمط والتكرار، معطوفة على ثنائيات طبعتْ مناخ الثقافة العربية عبر عقود من الزمن، متعاقبة مستمرة في دوران حلزوني لا ينتهي ولا يشفي غليل أسئلة المعرفة الحقيقية والثقافة، كالأصالة والحداثة وغيرها …الخ. إنها تشبه أسئلة الفكر النهضوي وأسئلة الحضارة والتقدم التي بدأت عربياً منذ أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين المنصرمين ولم …

أكمل القراءة »

طنجة : مغيب المغرب العربي الكبير

«كلما أطلق جمّال حِداءه في نزوى أو سعل حقلٌ في دمياط يرتجُ لهما قلبُ المسافر في طنجة أين أنتِ يا نجمة أعضائي الواهنة غوايتي الأخيرة في هذه الدجنَّة الباكية..»* من (رأس سبارطيل) أرى المحيط أمامي منبسطاً، خاشعاً كصلاةِ أقوام على وشك الإبادة.. وأرى المتوسّط في خط التقاء الأطلسي فضاءَ غيوب محشتدا بالأسرارِ والمخاوف.. هناك في زاوية ما يخبّئ الرخّ أعشاشه …

أكمل القراءة »

صـالــةُ استقبـــال الضـــواري

غالباً ما أتخيل جبال عُمان مليئةً بالضواري والوحوش (الذئاب، الضباع، بنات آوى) خاصة حتى وهي فارغة منها. مع مقدم التقنية الحديثة هاجرتْ أو انقرضت.. حين يأخذ هذا المخيال في الذبول والاضمحلال، تكون الجبالُ ذاتها والصحارى، غارتْ بغموضها وضواريها وانقرضت من على سطح الكوكب، كأي ظاهرة كبرى عرفها التاريخ في الوقائع والأساطير. * * * حنيني إليك حنين وحش إلى ضواريه …

أكمل القراءة »