الملف

لِمَ ننادي بنظريّة نقدية عربية؟! الواقع المعرفي والثقافي يؤكد عالمية النظريات

فهد حسين إن الدعوة التي تطلق بين الحين الآخر في مشهدنا الثقافي والنقدي، وهي: الحاجة إلى نظرية نقدية عربية، تجعلنا نقف مليًّا عند مجموعة من المعطيات ذات العلاقة بالثقافة والتراث من جهة، وبالأدب من جهة ثانية، وبالعلوم الإنسانية والاجتماعية من جهة ثالثة؛ لذلك سنقف عند عالميّة الأدب ومكانه ثم نتطرق إلى ما يحلم به بعضهم بوجود نظريّة خاصة بالعرب وآدابها. …

أكمل القراءة »

غالب هلسا في الرحلة المضنية بطولة الروائي وتجربة المناضل وتراجيديا الحياة

أعده وقدمه: جعفر العقيلي إذا كان من وصفٍ يليق بالحياة التي عاشها غالب هلسا (18 ديسمبر 1932-18 ديسمبر 1989)، فهو “التراجيديا” التي لا يتطلّب الأمرُ كبيرَ جهدٍ لنلحظَها بينما تنبسط وقائعُ هذه الحياة وتفاصيلها أمامنا. أليس من “التراجيديا” أن يغادر المرءُ وطنه وهو ما زال في مقتبل الشباب، مُلاحَقاً بسبب أفكاره وآرائه، فتتقاذفه أمواج العواصم والمدن تضييقاً وحصاراً وترحيلاً وطرداً، …

أكمل القراءة »

“أدباء علّموني، أدباء عرفتهم” يمارس الجدل ويقدم رؤية عميقة حول قراءاته

حكمت النوايسة لا نستطيع أن نقف على نتاج غالب هلسا القرائي إلا في كتابه الذي تركه شذراتٍ مفرّقة بصورة مقالات، جُمعن بعد وفاته تحت عنوان “أدباء علّموني، أدباء عرفتُهم”، فهذا الكتاب من أهم الكتب العربية التي جسّرت بين الثقافتين العربية والعالمية في مجال الرواية، وعاينت أثر الرواية الغربية في الرواية العربية إن وُجد هذا الأثر بصورة تثاقف أو بصورة نسجٍ …

أكمل القراءة »

رفيق المدائن العربية كل مدينة منحته سحرا ومعنى جديدا في أعماله الروائية

خيري الذهبي ربما يكون هذا مقالي الرابع أو الخامس عن صديقي غالب هلسا، الذي لن أنسى سنوات الصداقة الطويلة التي جمعتنا، عبر عديد من مدن العرب، ولن أنسى كيف كانت صداقتنا تلك تأخذ في كل مدينة شكلاً مختلفاً عمّا قبلها، من القاهرة إلى بيروت ودمشق.. وأخيراً عمّان. فقد قضى غالب أيامه الأخيرة في مدينتي دمشق، وأنا أعيش الآن منفاي الثالث …

أكمل القراءة »

قراءة في شخصيته وأعماله الإبداعية جمعت حياته أهم اغترابين: الزمني والمكاني

د. سلوى العمد ما عرفناه من سيرة غالب هلسا قد يصلح لقراءةٍ في شخصيته وإبداعاته الروائية والفكرية؛ فمن وقائع طفولته ومجمل حياته، نستخلص الموضوعات الأساسيّة التي سيطرت عليه مكانا وزمانا، إذ شكّل ثالوث المرأة والمكان والسياسة محور إبداعاته الأدبية والفكرية. وإذا جاز لنا أن نقول شيئا في هذا الصدد، فهو أنّ مكان غالب وزمانه شكّلا الدراما الحقيقيّة التي تناثرت في …

أكمل القراءة »