الملف

زكريا المحرمي: الصبر يُعيد صياغة الطبيب والمثقف

قطعا لم يكن أطباء الفراعنة يدركون ما هي الجينات حين اخترعوا مادة التحنيط، وبالتأكيد أنهم لم يكونوا يعلمون شيئا عن تركيبة الـ DNA حين تمكنوا من حفظ أجساد ملوكهم آلافا من السنين. بيد أنه لا يمكننا بذات القدر من الحسم أن ننفي معرفتهم ساعة قرروا وضع المومياءات في غرف بها بعض الهواء الحبيس أن فطر الـ Histoplasma الذي تسمم أبواغه …

أكمل القراءة »

سعيد الريامي: الإمساك بيقين مُختال ومتلون

لا أعلم بالتحديد السبب الذي دفع مجلة للتواصل معي وتشريفي بأن أكون أحد المشاركين في ملف هذا العدد عن “الأدباء الأطباء”، فأنا – رغم مشاكساتي واختلافي الخجول – لا يمكن بأي حال من الأحوال أن أسمح لنفسي أن تدعي الانتماء إلى المبدعين – سواء كانوا كُتاباً أو شُعراء أو علماء. ولذا فإنني أعتبر وجودي ضمن هذه المجموعة المتميزة إبداعيّاً والمتحققة …

أكمل القراءة »

فيلليني وسيمونون رسائل مختومة بطابع المَسرّة

لوزان في: 11 يناير 1980 عزيزي فيلليني العظيم، أي هدية أروع من رسالتك المؤرخة في 29 دجنبر الأخير، التي جابت جهات عدّة، قبل أن تصل لتستقرّ عندي، في نهاية المطاف؟! بالفعل، كنّا حوالي الثالث والعشرين من دجنبر الماضي، أنا وثيريزا، راغبين في رؤية منظر الثلوج، فاتجهنا رأسا (حتى قبل أن نكون مهيأين تماما لذلك)، صوب محطة فالمونت الشتويّة، حيث ما …

أكمل القراءة »

منزلة السارد فـي روايات الكاتبات العُمانيات

«الرواية ليست موضوعيّة إلّا بشكلها» شلينغ تأتي هذه الندوة تتويجًا لسلسلة من الحلقات الدراسيّة التي كان مدار موضوعها على «الرواية تنظيرًا ونقدًا». ومن المعلوم أنّ الرواية جنس أدبيّ هجين ينهض على التخييل، ويكتب نثرًا، وينماز بالطول النسبيّ، وتتعدد فيه الأحداث والشخصيّات، ويضرب بجذوره في التاريخ، ونذكر في هذا السياق على سبيل المثال لا الحصر نماذج من الروايات في الآداب العالميّة …

أكمل القراءة »

المسافة بين السارد والمؤلف في (الطواف حيث الجمر) لبدرية الشحي

يحتكم النص السرديّ إلى وسائط مرجعيّة متعددة ومتفاوتة في أهميتها، ويمتلك كل نص تقنياته الخاصّة التي تنهض به، ومن تلك التقنيات اختيار السارد المناسب الذي يشكّل «الواسطة بين العالم الممثَّل والقارئ، وبين القارئ والمؤلف الواقعي، فهو العون السرديّ الذي يعهدُ إليه المؤلف الواقعيّ بسرد الحكاية». ولئن كان تصوّر رولان بارت يرى في السارد والشخصيات «كائنات من ورق»(1)؛ فإنّه يحتّم علينا …

أكمل القراءة »